الخميس,25يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارسجلات السيولة الإيرانية: ما يقرب من 8000 تريليون تومان

سجلات السيولة الإيرانية: ما يقرب من 8000 تريليون تومان

سجلات السيولة الإيرانية: ما يقرب من 8000 تريليون تومان

في أعقاب  تصریحات خامنئي حول الحاجة إلى وقف نمو السيولة، نشر البنك  المركزي للنظام تقريرا يظهر أن معدل السيولة نما بنسبة 32 في المائة تقريبا في كانون الأول/ديسمبر الماضي مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه.

ودعا خامنئي، في ینایر في اجتماع مع الناشطين الاقتصاديين  للملالي، إلى  وقف أو خفض نمو السيولة في إيران، مدعيا أن استیاء المنتجين “یشير إلى أن الحكومة فشلت في الاستجابة لتحذيراته” التي أدلی بها العام الماضي.

وسلط تقرير البنك المركزي  الإيراني،  دون ذكر حجم السيولة في إيران، الضوء على التباطؤ في “تسارع نمو السيولة”، وهو ما يتناقض أيضا مع تقديرات صندوق النقد الدولي.

كما أقر البنك المركزي لنظام  الملالي،  كجزء من التقرير، بأن السيولة في ديسمبر زادت بنسبة 31.7 في المائة مقارنة بشهر ديسمبر 2022.

إن النمو الجامح للسيولة في إيران  بسبب ضغوط حكومة  إبراهيم رئيسي  على البنك   المركزي لنظام الملالي لطباعة الأوراق النقدية دون دعم لتغطية عجز الميزانية هو العامل الأكثر أهمية في التضخم الجامح في إيران.

وعلى الرغم من أن البنك المركزي  الإيراني   لم يذكر حجم السيولة في تقريره، إلا أن أرشيف إحصاءاته يظهر أن السيولة في ديسمبر الماضي بلغت 5,907 تريليون تومان، ووفقا لنموها بنسبة 31.7 في المائة على مدار عام، ارتفع هذا الرقم إلى 7,780 تريليون تومان في ديسمبر 2023.

وكان هذا المؤشر 3921 تريليون تومان في بداية إدارة إبراهيم رئيسي؛ وبعبارة أخرى، خلال رئاسة إبراهيم رئيسي، تضاعف حجم السيولة في البلاد.

وتظهر الأرقام الصادرة عن صندوق النقد الدولي أن تسارع نمو السيولة  في النظام  الإيراني يسير في اتجاه تصاعدي هذا العام.

ووفقا لهذا التقدير، الذي صدر هذا الخريف، بلغ متوسط النمو النقدي السنوي  في النظام  الإيراني على مدى العقد الماضي حوالي 25 في المائة، لكنه وصل إلى 31 في المائة العام الماضي وسيكون حوالي 47 في المائة هذا العام.

ويتمتع النظام الإيراني بأعلى نمو للسيولة في الشرق الأوسط والقرن الأفريقي.

وقد‍ّر صندوق  النقد الدولي معدل التضخم في إيران  بنحو 47 في المئة هذا العام.

ويقول التقرير أيضا إن ديون  الحكومة الإيرانية  ارتفعت إلى 112 مليار دولار في العام الشمسي هذا، وأن هذا الرقم سينمو مرة أخرى بمقدار 6 مليارات دولار في العام المقبل.