الخميس,25يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباروزير الدفاع وقادة فيلق القدس ومعسكر خاتم الأنبياء لقوات الحرس في قائمة...

وزير الدفاع وقادة فيلق القدس ومعسكر خاتم الأنبياء لقوات الحرس في قائمة العقوبات الاتحاد الأوروبي

موقع المجلس:

فرض الاتحاد الأروبي و فی اعلان رسمي عقوبات على وزیر الدفاع الإيراني وقائد فيلق القدس وقائد معسكر خاتم الانبياء التابع لقوات الحرس .

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن مقاطعة وزير الدفاع الإيراني محمد رضا أشتياني في وقت سابق من قبل دبلوماسيين، لكن الكتلة أعلنت يوم الجمعة 31 أيار/مايو أنها فرضت أيضا عقوبات على إسماعيل قاآني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الإيراني، لدوره في إيصال الصواريخ إلى حزب الله اللبناني والصواريخ التي أطلقتها الميليشيات الحوثية على السفن في المياه المحيطة باليمن.

يلعب فيلق القدس التابع للحرس الإيراني، الذي قتل قائده السابق قاسم سليماني بصواريخ أمريكية في عام 2020، دورا رائدا في تخطيط وتسليح وتدريب القوات التي تعمل كوكلاء لإيران في الشرق الأوسط وخارجه.

كما فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على القيادة المركزية لخاتم الأنبياء التابعة للحرس الثوري الإيراني وقائدها غلام علي رشيد.

معسكر خاتم الأنبياء هو أهم معسكر حربي للنظام الإيراني.

الولايات المتحدة والمملكة المتحدة تستهدفان “الجهات الإيرانية الخبيثة” في إيران بعقوبات

تقنين العقوبات الشاملة ضد نظام الملالي في الولايات المتحدة

كما تم وضع البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني على قائمة عقوبات الاتحاد، كما تمت معاقبة شركة كافان الإلكترونية بهراد، إلى جانب مهدي دهقاني محمد آبادي، الرئيس التنفيذي، وحسين حتيفي أردكاني، رئيس مجلس إدارتها.

شخص آخر أعلن يوم الجمعة عن وضعه على قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي هو أفشين خاجي فرد ، رئيس منظمة صناعة الطيران في وزارة الدفاع في نظام الملالي.

بموجب هذه العقوبات ، سيتم تجميد أصول الأفراد والكيانات في دول الاتحاد الأوروبي ولن يكون لهم الحق في السفر إلى هذه البلدان.

في وقت سابق من هذا الشهر، أعلن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي أن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وافقت من حيث المبدأ على تمديد العقوبات ضد طهران.

وكان جوزيب بوريل قد قال إن العقوبات ستتجاوز إمداداتها لروسيا وستشمل تزويد الوكلاء (التابعين لطهران) في المنطقة بطائرات بدون طيار وصواريخ.