الثلاثاء,23أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباراحتجاجاً على سبل عيشهم احتجاجات المتقاعدون في طهران وأراك والأهواز وكرمانشاه وزابل

احتجاجاً على سبل عيشهم احتجاجات المتقاعدون في طهران وأراك والأهواز وكرمانشاه وزابل

موقع المجلس:

احتجاجاً على سبل عيشهم اقام المتقاعدون في یوم الثلاثاء 20 فبراير، وقفات احتجاجیة في الأهواز، عاصمة محافظة خوزستان في جنوب غرب إيران وكرمانشاه في غرب إيران،.

#الأهواز المسيرة الاحتجاجية لعمال المجموعة الوطنية لصناعات الصلب

کما في نفسه في الثلاثاء 20 فبراير، ، نظم أهالي أراك احتجاجا على حرق محطة شازند لتوليد الكهرباء وتلوث الهواء في المدينة ، مما تسبب في وفاة العديد من الأشخاص في المدينة.

زابل - تجمع اعتراض مردم زابل در مقابل اداره برق در اعتراض به صدور قبض های نجومی - اول اسفند

في الوقت نفسه ، نظم سكان زابل احتجاجا في محافظة سيستان وبلوشستان في جنوب شرق إيران احتجاجا على إصدار فواتير فلكية.

اهواز - تجمع اعتراضی بازنشستگان کشوری وتامین اجتماعی اهواز - اول اسفند

في طهران، تجمع المساهمون في البورصة والمستثمرون في مؤسسة رضايت خودرو احتجاجا على نهب ممتلكاتهم من قبل الشركات التابعة للنظام وكياناته.

تهران - تجمع اعتراضی سرمایه گذاران رضایت خودرو مقابل کاخ دادگستری - اول اسفند

في 20 فبراير، أضرب عمال شركة الأهواز لصناعة الصلب ونظموا احتجاجات في شوارع المدينة.

تهران - تجمع اعتراضی سهامداران بورس - اول اسفند

إن الفقر المدقع لأكثر من 80 في المائة من سكان إيران، والتضخم المذهل، يزيدان من غضب الشعب الإيراني الشديد من نظام الملالي.

واعترف خبير في شؤون النظام بأن التضخم في إيران سيرتفع في الأشهر المقبلة إلى أكثر من 60 في المئة.

من أجل الحفاظ على بقائه في إيران، ينفق نظام الملالي كل ممتلكات الشعب الإيراني إما على الإرهاب وإثارة الحروب في المنطقة أو على حساب قمع الشعب الإيراني في الداخل.

احتجاجاً على سبل عيشهم احتجاجات المتقاعدون في طهران وأراك والأهواز وكرمانشاه وزابلاحتجاجاً على سبل عيشهم احتجاجات المتقاعدون في طهران وأراك والأهواز وكرمانشاه وزابل

ذات الصلة

تجمعات احتجاجية في بوشهر و رشت وطهران وقم والأهواز سراوان

في ظل تصاعد الاحتجاجات في عدة مدن إيرانية بما في ذلك بوشهر، رشت، تهران، قم، الأهواز، وسراوان، يشهد المجتمع الإيراني حالة من الغليان والتوتر بسبب الوضع المعيشي السيئ.

في الأهواز جنوب غرب إيران ، تجمع عمال ارکان ثالث في شركة الحفر الوطنية في 17 فبراير2024، مطالبين بإلغاء العقود مع شركات التوظيف التعاقدية، وإعادة النظر وتحسين وتطبيق الفوري لنظام تصنيف الوظائف، وتخصيص بطاقات الوقود وبطاقات الهدايا، وتحسين الفوائد الرفاهية الأخرى. وقد قابلت السلطات هذه الاحتجاجات بمحاولات لقمعها من خلال استجواب العمال بشأن نشر صور الاحتجاج، مما أثار مزيدا من الاحتجاجات من قبل العمال الآخرين.

في رشت شمال إيران ، تجمع عمال مصنع صهر الحديد خزر في جيلان في اليوم نفسه، معبرين عن قلقهم بسبب توقف الإنتاج والغموض حول مستقبلهم الوظيفي. يرجع سبب هذا التوقف إلى الديون المتراكمة على المصنع لصالح شركة الكهرباء المحلية، التي بدورها قطعت الكهرباء عن المصنع، مما أدى إلى توقف الإنتاج وزيادة القلق بين العمال حول مستقبلهم الوظيفي.

في سراوان بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران ، واجه المواطنون مشكلة قبوض الكهرباء الباهظة لفترة طويلة، مما أدى إلى احتجاجات ضد هذه القبوض المرتفعة في 17 فبراير 2024. تعكس هذه الاحتجاجات المستوى العالي من الاستياء والتحديات الاقتصادية التي يواجهها المواطنون الإيرانيون، خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة.