السبت,13أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارتحديات معيشية تدفع بالعمال الماهرين في إيران إلى الهجرة

تحديات معيشية تدفع بالعمال الماهرين في إيران إلى الهجرة

تحديات معيشية تدفع بالعمال الماهرين في إيران إلى الهجرة

أكدت رئيسة المركز العليا لنقابات العمال الإيرانيين على القضايا الملحة المتعلقة بتجميد الأجور، وعدم الاستقرار في الوظائف، وتحديات الحفاظ على معيشة مستدامة، مشيرة إلى أن هذه العوامل تعد الدوافع الرئيسية وراء هجرة العمال الماهرين إلى بلدان مثل العراق وعُمان وتركيا.

وأبرزت سمية كلپور في مقابلة مع وكالة الحكومة تسنيم يوم الأربعاء 23 يناير، أن الأجور غير الملائمة للعمال مرتبطة مباشرة بانخفاض الاستهلاك الفردي للحوم والبروتين من قبل العمال الإيرانيين.

وحددت كلپور سياسة توقيت الوظائف والعمل منذ التسعينات كسبب جذري لعدم استقرار الوظائف في إيران. ومن بين نتائجها، لفتت إلى ضعف منظمات العمل وقوتها في التفاوض.

وشددت رئيسة المركز العليا لنقابات العمال الإيرانيين على أن ضمان معيشة لائقة للعمال أمر حيوي. وقالت إن هذا لن يعزز فقط إنتاجية العمل ولكن سيخفف أيضًا من قلق العمال بشأن تكاليف الرعاية الطبية والتقاعد.

وأضافت كلپور أن استبدال العمال الماهرين سيكون عملية بطيئة، مؤكدة على تحديد تحديات المعيشة كعامل رئيسي وراء هجرة العمال الماهرين وارتفاع عدد العمال غير الماهرين.

73% من الكوادر الطبية و 60٪ من الأكادميين الإيرانيين يسعون إلى الهجرة 
الهجرة ظاهرة ناجمة عن دكتاتورية خامنئي

وذكر موقع تجارت نیوز في 7 يناير، بالاستناد إلى Observatory للهجرة الإيرانية، أن عدد العمال الماهرين الذين هاجروا إلى دول جنوب إيران تجاوز مليون عامل. مع استمرار التضخم وانكماش سلة معيشة الناس، قام نشطاء العمل بإطلاق التحذيرات حول عواقب سوء التغذية وتدهور إنتاجية العمال.

وأكد أكبر قرباني، الأمين التنفيذي لـ “خانه كارگرفي طهران” (بيت العامل)، مؤخرًا من تأثير السلبي لسوء التغذية على العمال، مشيرًا إلى أن الجوع يؤدي تدريجيًا إلى تآكل إنتاجيتهم. وأوضح أن العديد من العمال يعانون من نقص في تناول وجبة ساخنة خلال اليوم.

وكشفت صحيفة “هم ميهن” في تقرير نشرته في 26 ديسمبر 2023، أن الحد الأدنى الفعلي للأجور للعمال في عام 2023 وصل إلى أدنى نقطة له في السنوات الـ28 الماضية. يرسم تلاقي هذه العوامل صورة صارخة للتحديات التي تواجه القوى العاملة الإيرانية.