الخميس,13يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةایران.. استهداف شباب الانتفاضة بلدية شيرآباد في زاهدان

ایران.. استهداف شباب الانتفاضة بلدية شيرآباد في زاهدان

موقع المجلس:

قام شبان الانتفاضة‌ في زاهدان في هجوم علی بلدية شيرآباد في مدينة زاهدان رداً على تصرفات عناصر قمعية من شرطة نظام الملالي لتدمير منازل المواطنين البلوش المحرومين في منطقة شيراباد، وسمع صوت انفجار في هذه المنطقة.

والجدیر بالذکرداهمت قوات شرطة خامنئي يوم الخميس 30 نوفمبر، في الساعة 2:00 صباحًا مع عمال الهدم في بلدية شيرآباد بمدينة زاهدان منازل المواطنين البلوش المحرومين و دمروها.

وحدث دمار واسع النطاق بعشرات الشفلات والحفارات وضرب السكان المحتجين

قام عناصر خامنئي أولاً بقطع الكهرباء عن منطقة شير آباد ثم دمروا منازل الناس دون سابق إنذار. تم تدمير سبل عيش المواطنين البلوش المحرومين تحت الأنقاض

يجب سحق مراكز ومقرات السفاح المتعطش للدماء والنهب خامنئي في كل مكان وبأي وسيلة. يجب معاقبة البهائم والاشرار وأزلام أجهزة التدمير والتشريد

يُذكر أنه في الأيام الأخيرة، تزايدت بشكل كبير عمليات شباب الانتفاضة ضد مراكز القمع التابعة لنظام الملالي، بما في ذلك مراكز الحرس والباسيج، كما تزايدت عمليات الشباب الثوار رغم كثافة الاجراءات الأمنية من قبل النظام لحماية مقراته الأمنية والاستخبارية.

وتظهر عمليات الشباب الثائرين الغضب المتزايد لدى الشباب والشعب الإيراني ضد نظام الملالي ورغبة الشعب الإيراني في إسقاط هذا النظام.

ذات الصلة

استهداف شباب الانتفاضة للمجمع القضائي ومحكمة الثورة في قزوين

استهدف شباب الانتفاضة في قزوين وسط إيران المجمع القضائي ومحكمتی الثورة والجنائية في قزوين وسط إيران وسمع دوي انفجارات حول هذه المباني.

وتأتي هذه العملية التي قام بها الشباب الثائر ردا على الجريمة البشعة المتمثلة في إعدام السجين السياسي الكردي السني أيوب كريمي، الذي أعدمه نظام الملالي في سجن قزل حصار الأسبوع الماضي بعد 14 عاما من السجن.

تم القبض على أيوب و6 من رفاقه، من المواطنين الأكراد السنة البسلاء، من مهاباد، في خضم الانتفاضة في ديسمبر 2009 وتم استجوابهم في مركز احتجاز مخابرات أورميه وتعرضوا للتعذيب الشديد لانتزاع اعترافات قسرية.

ثم نُقل أيوب ورفاقه إلى سجن إيفين، وسجن كوهردشت عام 2012، وسجن قزل حصار في أغسطس 2023.

تم إعدام قاسم أبسته، المتهم المشارك وزميل البطل أيوب، في سجن قزل حصار في 5 نوفمبر من هذا العام بعد 14 عامًا من السجن.

اتُهم أيوب وقاسم بمعاقبة إمام الجماعة المعين من قبل خامنئي في مسجد الخلفاء الراشدين في مهاباد أثناء الانتفاضة في يوم الطالب في 7 ديسمبر 2009.

وبحسب منشور موقع ركنا للنظام في سبتمبر 2022 وتقرير المانيتور بتاريخ 14 تشرين الثاني/نوفمبر من هذا العام، فإن الملا الذي لقي حتفه هو ملا من السنة المقرب من النظام يدعى عبد الرحيم تينا.

صدر حكم الإعدام على قاسم وأيوب والمتهمين الخمسة الآخرين الذين لم يقبلوا التهم والاعترافات القسرية في عام 2015 من قبل السفاح مقيسئي (ناصريان) وتم تأكيده في يونيو 2018 من قبل السفاح صلواتي المعروف بقاضي الإعدام.

من خلال استخدام الترويج للحرب في غزة، يحاول نظام الملالي تعزيز أجواء الإرهاب في إيران من خلال الإعدام الجماعي للشباب الإيراني من أجل منع انتفاضة الشعب الإيراني للإطاحة بنظام الملالي.

ولطالما استخدم نظام الملالي الترويج للحرب خارج إيران كغطاء للخنق في إيران.