الأحد,19مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالبرلمان البريطاني.. البارونة أولون: السيدة مريم رجوي هي قدوة رائعة لنا جميعًا

البرلمان البريطاني.. البارونة أولون: السيدة مريم رجوي هي قدوة رائعة لنا جميعًا

موقع المجلس:

قالت البارونة أولون عضوة مجلس اللوردات البريطاني ومن أبرز السياسيات في أيرلندا الشمالية خلال کملة‌ لها في مؤتمر عقد في البرلمان البريطاني يوم الثلاثاء 28 تشرين الثاني/نوفمبر حول ظروف يعيشها نظام الملالي ومقاومة الشعب الإيراني ضد النظام، قالت في كلمتها: أريد أن أهنئ السيدة مریم رجوي على إيضاح قدمتها اليوم وكذلك على شجاعتها وتصميمها كقائدة لمن يسعون إلى الحرية والديمقراطية في إيران. فهي قدوة رائعة لنا جميعًا.

کما اکدت البارونة أولون قائلة: إن الشعب الإيراني وحركة المقاومة الإيرانية بقيادة السيدة رجوي قام بالعمل الحقيقي والخطير لهزيمة الإرهاب ودعاة الحرب للنظام الإيراني. إنهم يقاتلون من أجل إنهاء الاستبداد الديني في إيران وإقامة جمهورية حرة.

وفيما يلي نص كلمة البارونة إيلون:

البارونة أولون – عضوة مجلس اللوردات وواحدة من أبرز السياسيات في أيرلندا الشمالية

بداية أريد أن أهنئ السيدة رجوي على إيضاح قدمتها اليوم وكذلك على شجاعتها وتصميمها كقائدة لمن يسعون إلى الحرية والديمقراطية في إيران. فهي قدوة رائعة لنا جميعًا.

نحن في بريطانيا لم نستخدم كل قوتنا لإدانة النظام الإيراني على كل جرائمه وقسوته ووحشيته. ومع صمتنا وفشلنا في إنهاء الإفلات من العقاب، يخلق المزيد من الفرص لقوات الحرس للنظام الإيراني وآخرين للتجنيد وقمع المواطنين بشكل خطير. وقوات الحرس للنظام الإيراني هي كيان إرهابي.

وأعلن مؤخرًا مفوض الحكومة البريطانية لمكافحة التطرف، روبن سيمكوكس، حقيقة لذلك الأمر وهي أن النظام الإيراني يسعى إلى توسيع نفوذه في بريطانيا من خلال القنوات التلفزيونية والمدارس والمؤسسات التعليمية، والمساعدات المالية للجامعات البريطانية و الحملات عبر الإنترنت لنشر الأكاذيب.

ومن خلال هذه الأنشطة، يسعى النظام الإيراني إلى خلق وتأجيج الانقسام والصراع في مجتمعنا. يجب علينا تغيير وجهة نظرنا تجاه قوات الحرس للنظام الإيراني من ناحية أسسنا القانونية. وكما قال الكثيرون، فإن قوات الحرس للنظام الإيراني هي منظمة إرهابية في جميع أنشطتها. وهذا ليس رأيًا سياسيًا، بل هو حقيقة.

تشير الأدلة إلى وجب التحرك من قبل بريطانيا. شهدنا الأسبوع الماضي قيام الأجهزة الأمنية الألمانية بمهاجمة عدد من المؤسسات والمراكز التابعة للنظام الإيراني وحزب الله في سبع ولايات. وهم يجرون التحقيقات الآن. يجب علينا أيضًا اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من أنشطة هؤلاء الأشخاص في بلدنا وإجراء التحقيق في ما يحدث.

والأهم من ذلك، أننا نعلم جميعًا إن الشعب الإيراني وحركة المقاومة الإيرانية بقيادة السيدة رجوي قام بالعمل الحقيقي والخطير لهزيمة الإرهاب ودعاة الحرب للنظام الإيراني. إنهم يقاتلون من أجل إنهاء الاستبداد الديني في إيران وإقامة جمهورية حرة يديرها الشعب ومن أجل الشعب. ينبغي على بريطانيا أن تعترف بحق الشعب الإيراني في استعادة بلاده من هذه الدكتاتورية الهمجية.