السبت,22يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارعملية ثورية لها معان ودلالات عميقة لدى الشعب الايراني

عملية ثورية لها معان ودلالات عميقة لدى الشعب الايراني

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

في غمرة تخبطات قادة النظام الايراني وحالات الالتباس والتناقض في المواقف والتصريحات الصادرة عنهم بخصوص الحرب الدامية والمأساوية في غزة، وفي ذروة معاناته من أزمته العميقة التي تعصف به من مختلف النواحي وفي وقت وصل فيه النظام الى مرحلة بحيث إستخدم کل مافي طاقته ووسعه من جانب أجهزته القمعية الاجرامية من أجل السيطرة على الاوضاع المتأزمة والحد من عمليات ونشاطات وحدات المقاومة وشباب الانتفاضة بعد أن بات الشعب الايراني يسمع بها بصورة مستمرة وترفع من معنوياته وتشحذ من هممه، فقد أثلج شباب الانتفاضة البواسل صدور الشعب الايراني والايرانيين الاحرار أينما تواجدوا عندما قاموا بتنفيذ واحدة من عملياتهم ونشاطاتهم النوعية بأن دکوا وکرا من أوکار النظام الرجعي والذي کان النظام يتصور إنه من المستحيل الوصول إليه.
هذه العملية النوعية التي إستهدف فيها شباب الانتفاضة المقر المركزي لوزارة المخابرات، موجهين صفعة قوية لحكم الولي الفقيه، ردا على إعدام “ميلاد زهره وند” بتهمة قتل مسٶو حکومي. وبحسب التقارير، فقد جاءت العملية عبر استهداف المقر التنفيذي لمرسوم خميني، مقر القضاء في مدينة مشهد، متزامنة وفي أوقات متقاربة تنفيذ أکثر من 640 ممارسة ثورية خارقة لأجواء الكبت في 83 مدينة ايرانية، بمناسبة ذكرى انتفاضة نوفمبر الكبرى عام 2019.
أهمية هذه العملية وقيمتها وتأثيرها غير العادي يکمن في إن للمقر المركزي لوزارة المخابرات في “باغ مهران” دلالاته لدى الايرانيين، فهو نفس مبنى شرطة نظام الشاه السرية “السافاك” في شارع سلطنت آباد، حيث كان رؤساء ذلك الجهاز المجرم مثل برويز ثابتي متورطين في جميع أنواع المؤامرات والجرائم ضد رواد الثورة والحرية، وخدم عدد منهم النظام الاستبدادي الحالي بعد سقوط نظام الشاه، وهذا بحد ذاته يٶکد بأن نظام الملالي في حقيقته هو مجرد إمتداد من حيث المضمون للنظام الدکتاتوري السابق مع إختلاف في الشکل.
هذه العملية التي تأتي في وقت يشهد فيه العالم کيف إن الايرانيون الاحرار أينما کانوا يعلنون عن رفضهم لهذا النظام والمطالبة بإسقاطه وإن هٶلاء الشبان الذين نهلوا أفکارهم ومبادئهم من مدرسة مجاهدي خلق سوف لن يقفون أبدا عند هذا الحد ويکتفون به فمجاهدي خلق قد أثبتت وطوال نضالها الضاري ضد النظامين الملکي والحالي بأنها تنتقل دائما من نصر حققته الى نصر آخر أکبر من الذي سبقه وهکذا دواليك، وإننا سنسمع حتما خطوات أکبر وأقوى بدك مراکز وأوکار أقرب من دائرة الدکتاتور خامنئي وصولا إليه في النهاية إذ کما وصل الشعب الايراني الى الشاه وأنزله من عليائه ومرغ أنفه بوحل الاندحال والسقوط فإنه سوف يقوم بذلك مع خامنئي من دون أدنى شك، وإن غد لناظره قريب.