الأربعاء,17أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedبسبب عدم تلبية مطالبهم، إضراب واحتجاج لآلاف من عمال صهر الحديد في...

بسبب عدم تلبية مطالبهم، إضراب واحتجاج لآلاف من عمال صهر الحديد في أصفهان

موقع المجلس:
قام الآلاف من عمال مصنع صهر الحديد في أصفهان صباح اليوم السبت 2 ديسمبر/كانون الأول،بوقفة احتجاجیة منددین بعدم تلبية مطالبهم، ونظموا وقفة احتجاجية أمام مبنى إدارة الشركة.

اصفهان - اعتصاب و تجمع اعتراضی هزاران نفره کارگران ذوب‌آهن اصفهان ۱۱آذر

ومن أهم مطالب هؤلاء العمال هی “مراجعة نظام التصنيف الوظيفي وتعديل” رواتبهم مع شركات الصلب الأخرى. كما يريد العمال زيادة رواتبهم بنسبة 30% على الأقل هذا العام حتى يتمكنوا من تغطية الحد الأدنى من نفقات معيشتهم

وبحسب وكالة أنباء إيلنا الحكومية، فإن عمال هذا المصنع “تجمعوا أمام مبنى إدارة هذا المجمع احتجاجا على عدم تلبية مطالبهم”.

تم اليوم تجمع عمال مصنع صهر الحديد في أصفهان بناء على النداء المعلن مسبقا وشارك في هذا الاحتجاج عدد كبير من عمال الورديات الصباحية والليلية والمسائية من خلال تواجدهم في مقر المصنع رغم التعطيل والعراقيل الأمنية والعسكرية في إدارة الشركة..

احتج عمال صهر الحديد في أصفهان على سوء الأوضاع المعيشية وانخفاض مستوى الأجور وطالبوا بالتنفيذ الصحيح لخطة تصنيف الوظائف وتعديل الرواتب مع شركات الصلب الأخرى وزيادة الأجور وغيرها من الأمور المتعلقة بالأجور.

وأعلن أمير حسين برورش، مدير العلاقات العامة في صهر الحديد في أصفهان، أن “عدم تصنيف القوات وعدم دفع المكافآت” كان السبب وراء إضراب العمال.

تجمعات احتجاجية شاملة للقابلات في طهران والممرضات في الأهواز ومشهد

تجمعات احتجاجية للمتقاعدين في إيران: فقط في الشارع سنحصل على حقوقنا

كما رفض عمال صهر الحديد في 26 نوفمبر استلام طعام الشركة بإعلانهم الإضراب عن الطعام احتجاجًا.

وكان عمال مجمع صهر الحديد في أصفهان قد نظموا العام الماضي عدة مسيرات احتجاجية وإضرابات واسعة النطاق، تم على إثرها اعتقال عدد من المتظاهرين.

وتستمر احتجاجات العمال والنقابات المختلفة بما في ذلك المعلمين والممرضات والمزارعين والمتقاعدين في بعض أجزاء إيران.

في السنوات الأخيرة، احتدمت الاحتجاجات العمالية في مناطق مختلفة من إيران، بما في ذلك من خلال الإضرابات والتجمعات والمسيرات. وفي هذا الصدد، حاولت الحكومة منع هذه الاحتجاجات من خلال تكثيف الإجراءات الأمنية والقضائية، لكن هذه الإجراءات لم تكن ناجحة بالنسبة لها.