الخميس,22فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتأكيد الحزب الوطني في مالطا على ضرورة اتخاذ سياسة حازمة من قبل...

تأكيد الحزب الوطني في مالطا على ضرورة اتخاذ سياسة حازمة من قبل الاتحاد الأوروبي تجاه النظام الایراني

موقع المجلس:
استقبلت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في مقر المجلس في أوفيرسورافاز، فرنسا يوم السبت 25 نوفمبر 2023،
وفد من الحزب الوطنی في مالطا برئاسة أليكس بيريشي كالاتشون، نائب رئيس الحزب.

کما تم خلال اللقاء مناقشة انتهاكات حقوق الإنسان في إيران ووضع غزة وتدخل النظام الإيراني في الشرق الأوسط في هذا الاجتماع.

قال نائب رئيس الحزب الوطني، أليكس بيريشي كالاتشون، إن الإجراءات التي اتخذها النظام ضد المقاومة في إيران تظهر عدم تحمل هذا النظام لحرية التعبير والدفاع عن الحقوق الأساسية.

أعلن هذا الوفد دعمه لحقوق السكان في معسكر أشرف-3 في ألبانيا، مع التأكيد على دور القيادة الوطنية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في تعزيز هذه الحقوق الأساسية وتوسيع شبكتها المنظمة.

أعرب الوفد أيضًا عن مخاوفه من الحملة المنظمة من قبل النظام الإيراني ضد المقاومة الإيرانية بهدف انكار وجود أي بديل دائم وديمقراطي واعتبر أهمية دعم حقوق الإنسان والحريات الأساسية لجميع الأفراد، التي هي نفسها الحقوق والحريات الأساسية الموجودة في الاتحاد الأوروبي.

وأكد أيضًا على ضرورة توسيع العقوبات الحالية علی نظام الملالي والتدابير القيودية التي فرضها مجلس الاتحاد الأوروبي.

شكرت السيدة رجوي دعم مالطا للمقاومة الإيرانية وطموحات الشعب الإيراني للحرية والديمقراطية.

وأشارت إلى محاولة اغتيال الدكتور أليخو فيدال كوادريس النائب السابق لرئيس البرلمان الأوروبي في مدريد، وانتقد سياسة الاسترضاء التي تنتهجها أوروبا، والتي دفعت النظام إلى اللجوء إلى الإرهاب بشكل أكبر.

و طالبت السيدة رجوي بتبني سياسة حازمة ضد إرهاب النظام في أوروبا، والتصدي لإثارة النظام الحرب في المنطقة، وانتهاكات حقوق الإنسان في إيران، وتصاعد حالات الإعدام، والسعي للحصول على أسلحة نووية من قبل حكومة الملالي.