الأربعاء,24أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedتنفیذ 150 عملية ضد نظام الملالي في عموم إيران علی ید وحدات...

تنفیذ 150 عملية ضد نظام الملالي في عموم إيران علی ید وحدات المقاومة وشباب الانتفاضة (1)

موقع المجلس:

نفذ أبطال وحدات المقاومة وشباب الانتفاضة و بمناسبة ذكرى انتفاضة نوفمبر 2019 وإحياء ذكرى 1500 شهيد من شهداء انتفاضة نوفمبر في إيران، 150 عملية خارقة لأجواء الكبت ضد نظام الملالي.

 

کما أضرم شباب الانتفاضة النار في قواعد الحرس الإيراني ومراكز الباسيج القمعي وغيرها من أجهزة النهب والقمع لنظام الملالي في جميع أنحاء إيران.

وبالإضافة إلى طهران، بدأت عمليات شباب الانتفاضة في جميع أنحاء إيران من مشهد في شمال شرق إيران إلى الأهواز في الجنوب الغربي ومن رشت وساري في شمال إيران إلى بندر عباس وبوشهر في الجنوب ومن تبريز في الشمال الغربي إلى زاهدان في الجنوب الشرقي ومن أصفهان وكرج ومن سمنان في وسط إيران إلى كرمانشاه وسنندج في غرب إيران.

 

وبالإضافة إلى مراكز الحرس، استهف الشباب الثائر مراكز القمع والخداع والنهب الأخرى التابعة للنظام، بما في ذلك حوزات التجهيل والإجرام المعروفة باسم الحوزات العلمية، ومراكز الباسيج التابعة للحرس، ودوائر الثقافة والإرشاد لنظام الملالي واللجان المعروفة بالإغاثة وغيرها من مراكز استلابية أخرى.

تنفیذ 150 عملية ضد نظام الملالي في عموم إيران علی ید وحدات المقاومة وشباب الانتفاضة (1)

وفي الوقت نفسه، قامت وحدات المقاومة بعرض صور ضوئية للسيد مسعود رجوي قائد المقاومة الإيرانية، والسيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، في مدن مختلفة، بما في ذلك عدة أماكن في طهران ومدن مختلفة ومنها شيراز ومياندواب وخلخال وبعض المدن الأخرى.

كما دعت وحدات المقاومة الشباب إلى الثورة ضد نظام الملالي من خلال وضع لافتات تحتوي على صور ومقتطفات من خطابات السيدة مريم رجوي والسيد مسعود رجوي في مدن مختلفة.

وفي بعض المدن، دعت وحدات المقاومة المواطنين إلى إسقاط نظام الملالي من خلال كتابة شعارات الموت لخامنئي والتحية لرجوي على جدران مباني المدينة.

وهكذا استذكرت وحدات المقاومة انتفاضة نوفمبر 2019.

 

يُذكر أنه في نوفمبر 2019، انتفض الشعب الإيراني في جميع أنحاء البلاد ضد نظام الملالي واشتبكوا مع القوات القمعية لنظام الملالي وأضرموا النار في العديد من مراكز الباسيج والحرس ، وأصدر خامنئي الذي رأي سقوطه على يد الشباب أمرا محتوما الأمر بإطلاق النار مباشرة على الشعب المنتفض، وخلال أيام قليلة، بحسب تقرير منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، استشهد أكثر من 1500 شخص في مدن مختلفة في إيران، وفي حالة واحدة بمدينة ماهشهر بمحافظة خوزستان جنوب غرب إيران استشهد أكثر من 100 من المواطنين بوابل الرصاص لقوات الحرس.