الأحد,14أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

Uncategorizedلايمکن للنظام الايراني أن يغير من ماهيته العدوانية أبدا

لايمکن للنظام الايراني أن يغير من ماهيته العدوانية أبدا

صوت العراق – محمد حسين المياحي:

بعد التطورات الاخيرة في غزة وإنفجار الاوضاع، يبذل النظام الايراني جهودا مختلفة وعلى مختلف الاصعدة من أجل إظهار نفسه من إنه يخدم السلام والامن والاستقرار في المنطقة ويهتم ويراعي مصالح شعوبها ويسعى لنصرتها وخصوصا في قضاياها الاساسية والمصيرية، وبنفس السياق وخلال هذه الفترة أيضا، يسعى من أجل الإيحاء بأن المعارضة الايرانية المتمثلة بالمجلس الوطني للمقاومة الايرانية بأنها ضد شعوب ودول المنطقة بل وتصر على إن هذا المجلس يشکل خطرا وتهديدا على السلام والامن في المنطقة ويدعو شعوب ودول المنطقة وبطرق ملتوية ومشبوهة لمعاداته والوقوف ضده وبشکل خاص في الدول التي يهيمن عليها بنفوذه.
خلال الاعوام المنصرمة ولاسيما خلال الاشهر الاخيرة، فوجئت بلدان المنطقة بتصريحات ومواقف عدائية مختلفة من جانب قادة ومسٶولي النظام الايراني وفي طليعتهم خامنئي ولاسيما بعد ماإستجد ونجم وتداعى عن الانتفاضة الاخيرة، فإن قادة ومسٶولي النظام ينتهجون نهجا يهدف على العمل من أجل تحسين أوضاع النظام وتجميل صورته وفي نفس الوقت يشنون حملات لاهوادة فيها ضد المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق، وبطيعة الحال فإن ذلك لايعني أبدا إن مواقف النظام قد أصبحت إيجابية تجاه دول المنطقة بل لازالت السياسة العدوانية لهذا النظام ضد شعوب ودول المنطقة مستمرة.
لکن، وبنفس السياق، فإن المجلس الوطني للمقاومة الايرانية و بإتجاه وسياق مختلف، شدد ويشدد وبصورة بالغة الحرص على على التأکيد على العلاقة القوية والجدلية التي ربطت وتربط بين الشعب الايراني وشعوب المنطقة، مصرا على أن أساس ومتانة هذه العلاقة أقوى بکثير من المخططات والمشاريع المشبوهة لهذا النظام والتي إستهدفت وتستهدف زعزعة الامن والاستقرار في المنطقة کما حدث طوال الاعوام الماضية.
وخلال نفس الفترة التي أشرنا إليها آنفا فإنه قد دأب المجلس الوطني للمقاومة الايرانية على إقامة مٶتمرات وتجمعات دولية لشخصيات دولية وإقليمية وعربية واسلامية بشأن الاوضاع في إيران والمنطقة والعالم بعد إندلاع إنتفاضة 16 سبتمبر2022، حيث سلطت الاضواء على دور المشبوه لهذا النظام قبل وأثناء وبعد الانتفاضة، مٶکدة بأن هذا النظام ليس سوى وحش مفترس ولايمکنه أن يصبح أبدا حملا وديعا بين ليلة وضحاها، وقد حاول المجلس الوطني للمقاومة الايرانية أن يوصل رسالة الى شعوب ودول المنطقة والعالم مغزاها بأن هذا النظام هو نظام معاد للشعوب وليس بالامکان أبدا من خلال مساعيه الاخيرة وتظاهره المشبوه بالحرص على أوضاع المنطقة أن يغير من ماهيته ومحتواه العدواني أبدا.