السبت,24فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباراحتجاجاَ على سوء ظروفهم المعيشية،استمرار مظاهرات للمتقاعدين في أربع محافظات إيرانية

احتجاجاَ على سوء ظروفهم المعيشية،استمرار مظاهرات للمتقاعدين في أربع محافظات إيرانية

موقع المجلس:

بشعار «يجب اطلاق سراح المعلم المسجون»، استمرت مجموعة من المعلمين المتقاعدين وغيرهم من متقاعدي الدولة اليوم الثلاثاء 26 سبتمبر، الوقفات الاحتجاجية في أربع محافظات في إيران.

مظاهرات للمتقاعدين في أربع محافظات إيرانية بشعار «يجب اطلاق سراح المعلم المسجون»

 

و قد استمرت هذه التجمعات احتجاجا، علی سوء الأوضاع المعيشية وعدم تحقيق رغبات المتقاعدين. واحتج المتقاعدون في همدان وقزوين وإيلام وكرمانشاه على سوء الظروف المعيشية. وهتف المتظاهرون يجب اطلاق سراح المعلم المسجون.

احتجاجاَ على سوء ظروفهم المعيشية،استمرار مظاهرات للمتقاعدين في أربع محافظات إيرانية

مظاهرات للمتقاعدين في أربع محافظات إيرانية بشعار «يجب اطلاق سراح المعلم المسجون»

احتجاجاَ على سوء ظروفهم المعيشية،استمرار مظاهرات للمتقاعدين في أربع محافظات إيرانية

وفي همدان أقيم تجمع للمتقاعدين المدنيين أمام مبنى صندوق التقاعد. ورفعت شعارات في هذه الوقفة “فقط أرضية الشارع سنحصل على حقوقنا”، ” البرلمان والحكومة، لا يهتمان بالشعب!” ، “الغلاء والتضخم حطما ظهور الناس”.

مظاهرات للمتقاعدين في أربع محافظات إيرانية بشعار «يجب اطلاق سراح المعلم المسجون»

وفي قزوين، أقيم تجمع للمتقاعدين المدنيين أمام مبنى صندوق التقاعد. ورفعت هتافات مماثلة.

وفي إيلام، أقيم تجمع للمتقاعدين المدنيين أمام مبنى صندوق التقاعد. وهتف المتظاهرون “يجب إطلاق سراح المعلم المسجون!”.

احتجاجاَ على سوء ظروفهم المعيشية،استمرار مظاهرات للمتقاعدين في أربع محافظات إيرانيةاحتجاجاَ على سوء ظروفهم المعيشية،استمرار مظاهرات للمتقاعدين في أربع محافظات إيرانية

مظاهرات للمتقاعدين في أربع محافظات إيرانية بشعار «يجب اطلاق سراح المعلم المسجون»
وفي كرمانشاه، أقيم تجمع للمتقاعدين المدنيين أمام مبنى صندوق التقاعد. وهتف المتظاهرون “لن نجلس حتى نحصل على حقنا”، “لم يشهد شعب مثل هذا الظلم”، “الحياة الكريمة حقنا غير القابل للتصرف”، “عمل الحكومة هو نهب أموال الشعب”، “كفى الوعد، موائدنا فارغة”، “لا وعود، ولا تلاعب، بل التعديل”.

وطالب المتقاعدون في هذه التجمعات بتحقيق مطالبهم، ومن بينها التنفيذ الكامل لتسوية رواتب المتقاعدين، وزيادة رواتب المتقاعدين حسب نسبة التضخم، وحل مشاكل تأمينهم الصحي.

وعقدت هذه التجمعات بينما احتج المتقاعدون في البلاد عدة مرات خلال الأشهر الماضية. ورغم ذلك، حتى الآن لم تتحقق أمنيات المتقاعدين بشكل كامل.

يعتبر المتقاعدون المدنيون في إيران من الفئات الضعيفة في المجتمع. وبعد سنوات من العمل والجهد، يواجه هؤلاء الأشخاص وضعاً معيشياً سيئاً. وقد أدى الفشل في تلبية مطالب المتقاعدين إلى مشاكل اجتماعية وسياسية في البلاد.