الأحد,21يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباربمبادرة 40 نائبا، مشروع قرار في الكونغرس الأمريكي یدین مجزرة صيف عام...

بمبادرة 40 نائبا، مشروع قرار في الكونغرس الأمريكي یدین مجزرة صيف عام 1988في إيران – ویؤکد علی حماية مجاهدي خلق في أشرف 3

موقع المجلس:

صدر في مجلس النواب الأمريكي بعد ظهر يوم الخميس 27 يوليو 2023 مشروع قرار بشأن “إدانة حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لقتل سجناء سياسيين عام 1988 وانتفاضات السنوات الأخيرة، بما في ذلك انتفاضات 2018 و 2019 و 2022 والدعوة من أجل العدالة لضحاياها”.

و تم تقدیم مشروع القرار من الحزبين 40 نائبا بمبادرة من الجمهوري لانس جودن من اللجنة القضائية ورئيس التجمع الديمقراطي لحقوق الإنسان ستيف كوهين.

ينص المشروع على أن رئيس وزراء ألبانيا كتب في رسالة إلى نائب البرلمان الأوروبي في 19 أبريل 2016: ألبانيا منخرطة بالكامل وملتزمة بضمان جميع الحقوق المنصوص عليها في اتفاقية جنيف لعام 1951، والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان وجميع القوانين الدولية المتعلقة باللاجئين الإيرانيين.

يدعو القرار حكومة الولايات المتحدة إلى أن تضمن مع ألبانيا الحماية الكاملة للاجئين السياسيين الإيرانيين في أشرف 3 وتمتعهم بجميع الحقوق المنصوص عليها في اتفاقية جنيف لعام 1951 والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، بما في ذلك الحق في الحياة، والحق في الحرية والأمن، وحماية الممتلكات، وكذلك حرية التعبير، وضمان المجتمعات.

وينص القرار على أن أكثر من 900 رجل وامرأة في أشرف3 لهم سوابق من كونهم سجناء سياسيين وشهدوا جرائم النظام في السجون، وشهد كثير منهم مجزرة صیف عام 1988 واغتيالات سياسية أخرى، وشهد بعضهم جرائم إبراهيم رئيسي. يجب أن يتمتعوا بالحماية الكاملة للمثول أمام شهادة محتملة في أي محكمة دولية.

وينص القرار على أن المجزرة تمت بناء على فتوى أصدرها خميني استهدفت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، وتم بموجبها إعدام 30 ألف معتقل سياسي أغلبهم من مجاهدي خلق.

ويضيف القرار أنه عقب هذه الفتوى، تم تشكيل لجان الموت في 19 يوليو / تموز 1988، والتي كان من بين أعضائها الرئيس الحالي للنظام الإيراني، إبراهيم رئيسي، ومسؤول في وزارة المخابرات، ومدعيًا حكوميًا لتنفيذ الفتوى.

ووصف حسين علي منتظري، آية الله العظمى الذي كان خليفة خميني، استهداف مجاهدي خلق والقتل الجماعي عام 1988 بأنه “أعظم جريمة ارتكبتها الجمهورية الإسلامية التي ستدين تاريخنا”.

وأكد مشروع القرار أن الاحتجاجات الشعبية التي استمرت لأشهر في مئات المدن وقوات الأمن التابعة للنظام قتلت المئات واعتقلت عشرات الآلاف. إنها متجذرة في أكثر من أربعة عقود من المقاومة المنظمة وتقودها نساء تعرضن للتعذيب والعنف القائم على النوع الاجتماعي والموت.

وأكد المشروع على حرمان الشعب الإيراني من حرياته الأساسية وبالتالي رفض الديكتاتورية الملكية والاستبداد الديني، وهو ما يتجلى في شعاراتهم الاحتجاجية.

في نوفمبر 2021، نقل القضاء السويدي المحكمة بأكملها في ستوكهولم إلى ألبانيا للاستماع إلى الشهود الرئيسيين على مذبحة عام 1988 في أشرف 3 لمدة أسبوعين.

يطالب مشروع القرار مجلس النواب الأمريكي بوضع 7 مسارات عمل على جدول الأعمال.

أولا- إدانة النظام الإيراني لمجزرة عام 1988 وإنكاره للأدلة على هذه الجرائم الجسيمة ضد الإنسانية.

ثانيًا – يجب على حكومة الولايات المتحدة وحلفائها إدانة المذبحة علنًا والضغط على الحكومة الإيرانية لتقديم معلومات دقيقة لعائلات الضحايا عن أحبائهم وأماكن دفنهم النهائية.

ثالثًا- على الحكومة الأمريكية وحلفائها تقديم المساعدة لعائلات ضحايا النظام الإيراني لتحديد وملاحقة مجرمي مجزرة عام 1988 وقتل المتظاهرين ضد هذا النظام في الانتفاضات الأخيرة.

رابعاً- الوقوف إلى جانب الشعب الإيراني الذي يدافع بشكل مشروع عن حقه في الحرية من الظلم، وإدانة القتل الوحشي للمتظاهرين الإيرانيين على يد النظام الإيراني.

خامساً- تطالب حكومة الولايات المتحدة مع ألبانيا بالحماية الكاملة للاجئين السياسيين الإيرانيين في أشرف 3 في ألبانيا وتمتعهم بجميع الحقوق المنصوص عليها في اتفاقية جنيف لعام 1951 والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، بما في ذلك الحق في الحياة. والحق في الحرية والأمن وحماية الأصول، وكذلك ضمان حرية التعبير والتجمع.

سادساً- يطلب من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وضع مقتل آلاف السجناء السياسيين عام 1988 على جدول أعمال لجنة التحقيق المستقلة التي تم تشكيلها في 24 نوفمبر 2022 للتحقيق في أعمال العنف الدامية المستمرة ضد المتظاهرين.

سابعاً – الاعتراف بحقوق الشعب الإيراني ونضاله من أجل إقامة جمهورية ديمقراطية تقوم على فصل الدين عن الحكومة وإيران غير نووية.