الأربعاء,24أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةلماذا سعى النظام الايراني الى عرقلة مؤتمر إيران الحرة 2023؟

لماذا سعى النظام الايراني الى عرقلة مؤتمر إيران الحرة 2023؟

صوت کوردستان – منى سالم الجبوري:

بعد أن صار النظام الايراني يعلم بالتأثير الکبير للتجمعات السنوية لمٶتمر إيران الحرة على الاوضاع الداخلية في البلاد، فقد سعى طوال الاعوام المنصرمة بطرق وأساليب مختلفة من أجل عرقلة إقامة هذه التجمعات أو فرض رقابة صارمة على عليها في إيران، لکن والحق يقال لم يکن هناك من تجمع سعى النظام الايراني وبصورة ملفتة للنظر من أجل عرقلته وعدم قيامه کما حدث مع تجمع إيران الحرة 2023، حيث إن النظام وکما يقال في الامثال”رکب أعلى مابخيله”، حيث وصل الامر الى حد إن ابراهيم رئيسي يجري مکالمة تلفونية دامت 90 دقيقة مع الرئيس الفرنسي في سبيل عدم السماح بإقامة هذا التجمع، والانکى من ذلك إن النظام قام بحملة هستيرية حمقاء في وسائل إعلامه يٶکد فيها على إن التجمع لن يقام وإن المنتمين لمجاهدي خلق سيتم طردهم من البلدان التي يتواجدون فيها.

لکن قد يتساءل البعض؛ لماذا کثف النظام من مساعيه المحمومة لمنع إقامة تجمع إيران الحرة 2023، بصورة ملفتة للنظر؟ بطبيعة الحال إنه إضافة الى السبب الذي صار مألوفا وهو الخوف من آثار وتداعيات هذا التجمع على الاوضاع في داخل إيران، فإن هذا التجمع قد تم عقده على أثر إنتفاضة 16 سبتمبر التي لازالت تأثيراتها باقية ولازال الشعب مصرا على إسقاط النظام، کما إنه إنعقد في ظل ظروف وأوضاع يمکن القول إنها کانت الاسوء في تأريخ النظام الى جانب إن النظام حاليا في أضعف وأسوء حالاته، وبطبيعة الحال فإن إنعقاد التجمع في ظل هکذا أوضاع يعني إن آثاره وتداعياته على النظام ستکون غير إعتيادية وهذا هو السبب في مسعاه الحثيث هذا من أجل عدم إقامة هذا التجمع.

الامر الملفت للنظر هنا، هو إن تجمع إيران الحرة 2023، والذي تم عقده في باريس على مر 4 أيام إعتبارا من 30 يونيو وحتى 3 يوليو الجاري، وتم إعتباره بنظر المراقبين والمحللين السياسيين بأنه تجمع غير مسبوق من کل النواحي، وإنه کان بمثابة تظاهرة سياسية ضخمة لفضح جرائم وإنتهاکات النظام الايراني ولدعم وتإييد نضال الشعب والمقاومة الايرانية من أجل الحرية وإسقاط النظام، بالاضافة الى التأکيد على إن المجلس الوطني للمقاومة الايرانية يعتبر البديل المثالي الافضل لهذا النظام وإن المنطقة والعالم في ظل إيران يحکمه هذا البديل سيحظى بأمن وإستقرار، وسيضع حدا نهائيا للتطرف والارهاب المصدر من إيران، الى جانب المزايا الإيجابية الاخرى التي صار العالم کله يعرفها من خلال برنامج العشرة نقاط للسيدة مريم رجوي، والذي هو بمثابة خارطة طريق لإيران المستقبل.