الأربعاء,24أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارحملة مشبوهة سترتد على النظام الايراني

حملة مشبوهة سترتد على النظام الايراني

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

لم يکف نظام ولاية الفقيه عن مخططاته وحملاته ودسائسه ومٶامراته ضد المعارضين الايرانيين من أعضاء المقاومة الايرانية المتواجدين في باريس وفي أشرف 3 بألبانيا بشکل خاص، وفي أي مکان آخر في العالم يتواجدون فيه، لکن الذي لفت النظر کثيرا هو توقيتهم لحملتهم الاخيرة التي أختاروا القنوات الدبلوماسية والاتصالات الدولية کوسيلة لها من أجل تحقيق أهدافهم المشٶومة.
توقيت هذه الحملة يتزامن مع قرب عقد التجمع السنوي للتضامن مع نضال الشعب الايراني من أجل الحرية والذي يقوم المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بعقده في هذه الفترة من کل عام، ولأن الاوضاع الداخلية متوترة ومضطربة ولازال النظا يتخوف من إنفجار الاوضاع بوجهه، فإنه يرى في النشاطات والفعاليات التي تقوم بها المقوامة الايرانية بمثابة الشرارة التي تشعل النار في الهشيم، وهو من أجل ذلك أراد أن يبسق العاصفة ويتقدم عليها بخطوة عندما قام بإتصالاته مع فرنسا وألبانيا وبحجج وذرائع مختلفة بالاضافة الى إسرخدامه للترغيب والترهيب من أجل حمل هاتين الدولتين على تنفيذ مطالبه.
النظام کما هو معروف يواجه أزمة عامة وشاملة صارت أکثر حدة وأکثر سوءا منذ تنصيب سفاح مجزرة السجناء السياسيين، ابراهيم رئيسي کرئيس للنظام، ولاغرو فإن هذا النظام القرووسطائي وبعد إنتفاضة 16 سبتمبر2022، قد أصبح في أسوء حالاته وظهور ضعفه وعجزه واضحا أکثر من أي وقت مضى، ولذلك فإنه توجس ريبة من إن النشاطات والفعاليات التي ستقوم بها المقاومة الايرانية وبشکل خاص التظاهرة التي کان سيشارك فيها الالاف من أبناء الجالية الايرانية، ستٶثر سلبا على أوضاعه وسترفع من درجة ومستوى معنيات الشعب الايراني في مواجهته والوقوف ضده.
من الواضح جدا إن قيام فرنسا بمنع المقاومة الايرانية من تنظيم التظاهرة الکبيرة في الاول من يوليو القادم في باريس بمناسبة الذکرى ال42 لتأسيس المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، وکذلك الهجمة الوحشية المباغتة لألف شرطي ألباني على أشرف 3 ومانجم عنه من آثار، وإن کان في ظاهره يبدو لصالح النظام ومن مقدرته على ممارسة الابتزاز في علاقاته مع البلدان الاخرى، لکنه وفي نفس الوقت لايدري بأن لما قام به أيضا إنعکاسات ونتائج سلبية سترتد عليه شاء أم أبى، إذ أن الشعب الايراني سيدرك ويعي وبصورة واضحة جدا مدى تمادي هذا النظام في ممارسته للقمع والاستبداد ورفضه وکراهيته للحرية والاحرار الى الحد الذي يقوم فيه بجعل قمعه على المستوى العالمي من أجل ضمان بقائه وإستمراره، وقطعا فإن ذلك سيتسبب حتما في المزيد من رفع مستوى غضب وکراهية الشعب لهذا النظام وتأکده من إن إسقاطه قدر لابد من تحقيقه مهما کلف الامر!