الإثنين,15أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباراکاذیب ابراهيم رئيسي التي لاتحصی

اکاذیب ابراهيم رئيسي التي لاتحصی

حدیث الیوم:
الکاتب – موقع المجلس:

تكرار رئيسي للاكاذيب الفاضحة والخدع في المحافظات محاولة للتستر على الهزيمة الاستراتيجية التي لحقت بحكم الولي الفقيه جعلت دائرة التندرات علیها تتسع في الشارع الايراني، مما اضحت محاولاته الممیة للتغطية على فيض الوعود التي قطعها عشية تنصيبه، ويحاول طمسها بعد عجزه عن تنفيذها دون جدوا

في تبريره لخدعة بناء مليون وحدة سكنية قال رئيسي خلال زيارته لمحافظة خوزستان في جنوب غرب إيران انه “كان ينبغي على الحكومات السابقة بناء مليون وحدة سكنية، لو فعلوا ذلك، ما كان لدينا أزمة إسكان اليوم، أي لو كان يتم إنشاء 200 الف وحدة سكنية، مائة وخمسين ألف وحدة سكنية، 300 ألف وحدة سكنية لوصلت إلى المليون، وما كان لدينا أي مشاكل اليوم”.

الواضح ان اكاذيبه اكثر سذاجة في المحافظات، ففي الأهواز قال ان العمل على الصرف الصحي الذي تم في المحافظة خلال سنة وبضعة أشهر يساوي العمل على مدى 30 عامًا، وفيما يتعلق بمحطات الطاقة قال انه تم في العام الماضي بناء ما يعادل ما بني طوال فترة الحكومة الثانية عشرة، وتعهد بتخصيص الارض للذين لا يمتلكون مساكن، كما حاول تبرئة نظام الملالي من التمييز، وتاكيد حرصه على محاربة الفقر.

تترافق تندرات الشارع الايراني على اكاذيب رئيسي مع تذمرات أقرب طبقات الحكومة وأكثرها تخلفا من محاولاته لتغطية الاخفاقات برفع اسقف الكذب، ومطالبتها له بالكف عن الخداع، والسير في حقل ألغام الاستقالة، لدرجة اطلاق سكرتير مجلس الباسيج الطلابي تصريحات تؤكد عدم امتلاك الحكومة الثالثة عشرة التي تحلم بالشعبية الفهم الدقيق للعمل الشعبي، وتحذر من تبعات الخصخصة التي ستؤدي في النهاية الى انقسام اجتماعي.

في وقت سابق اشار عضو مجلس الشورى الى ان حكومة رئيسي واحدة من أضعف الحكومات، وقطارها الاقتصادي يضع الشعب تحت عجلات التكسير العشوائي، مشيرا الى الزيادة السريعة على معدلات التضخم وانخفاض قيمة العملة الوطنية من لحظة لأخرى، انعدام الأمن، التسمم المدرسي، الاعتقالات، واخفاء الحقائق عن المواطنين.

واعرب عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى شهريار حيدري عن اسفه لدعوة رئيسي للحضور إلى البرلمان ليصبح رئيسًا، مما تسبب في التشكيك بوجاهة البرلمان، مشيرا الى ندم 95 % من النواب على هذه الدعوة.

تكرار رئيسي للاكاذيب الفاضحة والخدع في المحافظات محاولة للتستر على الهزيمة الاستراتيجية التي لحقت بحكم الولي الفقيه، وعمق المأزق الذي يعيشه نظام الملالي، مع تأجج نيران الغضب الشعبي.