الثلاثاء,25يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

جلساتمٶتمر واشنطن نقلة نوعية في عملية المواجهة ضد النظام الايراني

مٶتمر واشنطن نقلة نوعية في عملية المواجهة ضد النظام الايراني

مٶتمر واشنطن نقلة نوعية في عملية المواجهة ضد النظام الايراني-ردود الفعل العنيفة والمتشنجة من جانب النظام الايراني على مٶتمر واشنطن الذي تم عقده يوم 11 مارس2023، لمناقشة سياسة أمريكية جديدة تجاه إيران، وتقديم الدعم للانتفاضة المستمرة للشعب الإيراني، أثبت مدى شعور النظام بالخيبة والاحباط من جراء الاصداء الکبيرة لهذا المٶتمر ولاسيما وإن عقده يأتي في ظل ظروف وأوضاع خطيرة وحساسة تمر بها إيران.
هذا المٶتمر الذي حضرته شخصيات أمریکیة‌ من الحزبين وتضمنت سياسيين بارزين وقادة عسكريين كبار سابقين، ومن بينهم السيد مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي السابق وألقت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية كلمة عبر الفيديو. كما شارك في المؤتمر وفد من الحزب الديموقراطي الكردستاني الإيراني. وأکثر مالفت النظر إنعقاد هذا المٶتمر بعد توقيع أغلبية النواب من الحزبین في الكونغرس على القرار H. Res 100، المعلن عنه في 9 مارس 2023، لدعم جمهورية إيران غير النووية والعلمانية وخطة مریم رجوي‌ المكونة من عشر نقاط لمستقبل إيران. مع ملاحظة إن توصيات المٶتمر قد تضمنت الحاجة إلى تطوير سياسة أمريكية جديدة تجاه إيران، وتعزيز الدعم للمتظاهرين الإيرانيين، والدفع نحو الحریة والدیمقراطیة في إيران.
مٶتمر واشنطن أثبت مرة أخرى قدرة وإمکانية المقاومة الايرانية في التحرك على الصعيد الدولي ضد النظام وإثبات حقيقة کونها تمثل الشعب الايراني بکل أطيافه ومکوناته خصوصا وإن المٶتمر قد أکد على إن المقاومة الايرانية تعتبر بديل النظام الحقيقي والواقعي خصوصا وإنها تواصل النضال والمواجهة ضد هذا النظام على مر العقود الاربعة الماضية دونما إنقطاع، وإن السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية عندما تقول في کلمتها:” لقد مرت حوالي 6 أشهر على اندلاع الانتفاضة في إيران، ومازالت حركة الاحتجاج تشكل أكبر خطر وجودي لكیان النظام، وذلك رغم كل أعمال القمع. إن النظام ضعيف ويرتكب أي جريمة لوقف الانتفاضة، کنموذج واحد، هناك عشرات الآلاف من الاعتقالات وما لا يقل عن 750 قتيل. في الأشهر الثلاثة الماضية، في جريمة مروعة، قام النظام بتسمیم الآلاف من طالبات المدارس في جميع أنحاء البلاد بهجمات كيمياوية لوقف الانتفاضة “، فإنها تٶکد بذلك إن المقاومة الايرانية ليست تقوم بدور وتحرکات ونشاطات سياسية على الصعيد الدولي لاعلاقة لها بالداخل بل إن هناك ترابط جدلي قوي بينهما وهذا هو سر قوة دور وحضور وتأثير المقاومة الايرانية ومن إنها تعتبر الرقم الاصعب في المعادلة السياسية الايرانية القائمة.

بقلم: منى سالم الجبوري