الجمعة,27يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارموجة من الرعب في اوساط نظام الملالي

موجة من الرعب في اوساط نظام الملالي

حدیث الیوم:
الکاتب – موقع المجلس:

اثر مصادقة البرلمان الاوروبي على ادراج قوات الحرس الثوري على قائمة الارهاب و في محاولة لرفع معنويات اوساطه، حرص نظام الملالي على التقليل من اهمية قرار البرلمان الاوروبي، والتأكيد على جاهزية الرد، حيث قال إمام الجمعة آل هاشم المعين من قبل خامنئي في تبريز ان تسمية الحرس بالإرهابيين بلا تأثير ميداني، مشيرا الى ارتدائه زي الحرس، وافاد رئيس مجلس الشورى محمد باقر قاليباف بانه سيتم التعامل مع البرلمان الاوروبي بالمثل، ووضع الجيوش الاوروبية على لوائح الارهاب، وكتب حسين شريعتمداري رئيس تحرير صحيفة كيهان التابعة لخامنئي انه ” في حال تم تمرير القانون سيتم التعامل بالمثل واعتبار جنود الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إرهابيين”.

يزيد من رعب النظام أن إدراج الحرس على قائمة الإرهاب الاوروبية خطوة اولى على خارطة الطريق التي اتبعها “مجاهدي خلق” والمقاومة الإيرانية منذ عدة عقود، فقد اشار مستشار القائد العام للحرس مقدم فر الى ان قرار الأوروبيين حول الحرس يدخل ممرا مظلما، وان الاوروبيين “يغرون مجاهدي خلق لإرسال أنفسهم إلى مهلكة استراتيجية”.

کما اثارت مصادقة البرلمان الاوروبي على ادراج قوات الحرس الثوري على قائمة الارهاب موجة من الرعب في اوساط نظام الملالي في ايران سرعان ما انتقلت الى المنابر والوسائل الاعلامية التابعة له.

ربط ابراهيم رئيسي قرار البرلمان الاوروبي بالانتفاضة الشعبية المستمرة للشهر الرابع على التوالي قائلا انه جاء بعد محاولات فاشلة لضرب النظام في الشارع، وصف وزير الخارجية امير عبداللهيان القرار بالانفعالي والحاد وغير المهني مشيرا الى ان الحرس مؤسسة رسمية و سيادية، جاء في بيان للجيش ان القرار يعبر عن الفشل في دعم “الاضطرابات الأخيرة” في إيران، مشيرا الى ان ” القتال ضد مجاهدي خلق يضيئ سجل الحرس“، أعلن عضو لجنة رئاسة مجلس الشورى علي رضا سليمي عن جلسة مغلقة سيعقدها المجلس الأحد المقبل بحضور القائد العام للحرس ووزير الخارجية لبحث الموضوع، اعتبر بعض اوساط النظام إجراء البرلمان نوعا من إعلان الحرب، فيما اشار التلفزيون الرسمي الى تأثير الرئيسة المنتخبة من المقاومة مريم رجوي على الذين صوتوا لصالح القرار، وتطرق بيان وكالة انباء الحرس لادانة وزارة الدفاع للقرار الذي اعتبرته استمرارا لدعم مجاهدي خلق و “مثيري الشغب” الذين يريدون اسقاط النظام.

تؤكد ردود فعل اركان نظام الملالي ووسائل اعلامه على اصابة السهم الذي انطلق من قوس البرلمان الاوروبي كعب اخيل حكم ولاية الفقيه في ايران والجهاز المركزي للقهر والقمع العسكري والاداة الرئيسية للحفاظ على الدكتاتورية الدينية، وتعزز القناعة بحالة الرعب من القرار التي انتابت الحكم، سواء مرره مجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي خلال إجتماع يوم غد الإثنين او لم يصادق على تنفيذ العقوبات بسبب معارضة واحدة من الدول الـ27 .