الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارردا على إعدام المتظاهرين وقمعهم

ردا على إعدام المتظاهرين وقمعهم

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

لم يعد الشعب الايراني يقبل بإلتزام الصمت والتجاهل حيال مايقم به النظام الايراني من تنفيذ أحکام الاعدام الجائرة بحق المعتقلين من الذين شارکوا في الانتفاضة الشعبية المستمرة منذ 16 سبتمبر2022، وکذلك على ماتقوم به أجهزته الامنية من ممارسات قمعية إجرامية بحق المتظاهرين ضد النظام، خصوصا وإن الهدف من وراء الاعدامات والممارسات القمعية هو زرع حالة من الرعب بين الاوساط الشعبية لجعلهم يمتنعون عن المشارکة في الانتفاضة الشعبية، ويبدو إن الشعب الايراني وفي ظل ماقد نجم وتداعى عن الانتفاضة الشعبية، صار يميل للرد على النظام ومايقوم به من أعمال وممارسات إجرامية بحق أبناء الشعب المنتفضين بوجهه.
الانتفاضة الشعبية وإن کان لها جانبا تعبويا سياسيا فکريا من خلال إطلاق وترديد شعارات ثورية ضد النظام ترکز على مسألة إسقاطه وجعله يلحق بسلفه النظام الملکي، لکنها مع ذلك تتميز بجانب ثوري عملي من حيث القيام بنشاطات وأعمال ضد النظام والمراکز والرموز التي تمثله، وهو مايٶکد بأن الشعب الايراني لم يعد يرضى بإنتفاضة ليست لها يد تقوم بتوجيه ضربات موجعة للنظام.
ضمن النشاطات الثورية التي قام ويقوم بها شباب الانتفاضة في طهران ومدن إيرانية أخرى من شمال إلى جنوب البلاد، فقد قاموا وضمن عمليات خاصة مميزة، بدك مراکز القمع التابعة للنظام بما في ذلك قواعد الباسيج ورموز النظام، وذلك ردا على إعدام متظاهرين في إيران وکذلك على الممارسات القمعية المستمرة للأجهزة الامنية من أجل إخماد الانتفاضة والقضاء عليها.
بهذا الصدد وبحسب التقارير الواردة من داخل إيران، فقد قام شباب الانتفاضة بعمليات ثورية في طهران و12 مدينة إيرانية أخرى إستهدفت فيما إستهدفت إحراق قواعد للباسيج ورموز النظام، ومن بين تلك النشاطات مايلي:
ـ إضرام النار في منطقة الباسيج التابعة للحرس في مدينة “جم” بمحافظة بوشهر عن طريق إلقاء الزجاجات الحارقة.
ـ إشعال النار في قاعدة للباسيج في بوشهر عن طريق إلقاء الكوكتيلات .
ـ إشعال النار في قاعدة للباسيج في ساري.
ـ حرق لافتات تحمل صورة للجلاد سليماني في بهبهان وماهشهر وشوش .
ـ إضرام النار في صورة للمقبور قاسم سليماني في ياسوج بشعار الموت لنظام الاعدامات.
ـ إشعال النار في لوحة تحمل صورة لخامنئي في سراوان بشعار النار هو الرد على الإعدام .
ـ إضرام النار في منطقة الباسيج التابعة للحرس في مدينة “جم” بمحافظة بوشهر عن طريق إلقاء الزجاجات الحارقة