الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارندد موجة الإعدامات، السيناتور مينينديز: النظام الإيراني بخنق الشباب ویحرمهم من حريتهم.

ندد موجة الإعدامات، السيناتور مينينديز: النظام الإيراني بخنق الشباب ویحرمهم من حريتهم.

الکاتب – موقع المجلس:

ندد السناتور بوب مينينديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي عبر تويتر موجة الإعدامات في إيران؛ واتهم نظام الملالي بخنق الشباب وحرمانهم من حريتهم.

في 17 يناير، كتب مينينديز في رسالته على تويتر: “بدلاً من تشجيع المواهب الإبداعية لشباب إيران على الازدهار، خطف النظام الإيراني حرية أشخاص مثل مهدي محمدي فرد ويحكم عليهم بالإعدام. ولهذا سئم الشباب الإيراني من هذه الحكومة التي لم تفعل شيئاً سوى خنقهم طيلة حياتهم “…

اعتقل مهدي محمدي فرد في الثاني من تشرين الأول (أكتوبر) من قبل عناصر القمع ومخابرات الملالي في نوشهر. وزعم القضاء التابع لخامنئي أنه كان مسؤولاً عن إشعال النار في كشك لشرطة المرور في 21 سبتمبر / أيلول في نوشهر.

حكم قضاء الجلادين في ساري على هذا الشاب البالغ من العمر 18 عامًا بالإعدام مرتين بتهمتي “الحرابة” و”الإفساد في الأرض”.

وأدان وزيرا خارجية الولايات المتحدة والمملكة المتحدة في مؤتمر صحفي مشترك يوم الثلاثاء 17 يناير أعمال القمع والإعدام من قبل النظام الإيراني.

وعبر أنتوني بلينكين وزير الخارجية الأمريكي ونظیره البريطاني جيمس كليفرلي في مؤتمرهما المشترك بواشنطن عن دعمهما للاحتجاجات على مستوى البلاد في إيران؛ واعتبرا النظام الإيراني بأن له سجل حافل في قمع المحتجين والاعتقال والاغتصاب وتعذيب المعتقلين وأخذ الاعترافات القسرية والإعدامات، وهو متواطئ مع روسيا في قتل الشعب الأوكراني.

كما أشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أوضاع المتظاهرين في إيران، وأضاف: “سنقف إلى جانب الإيرانيين الشجعان، الذين وقفوا بقيادة شابات من أجل حقوقهم الأساسية وبوجه قمع غير عادي. وأكد أن العقوبات على الجمهورية الإسلامية ستستمر طالما كان ذلك ضروريا.

ووصف بلينكين إعدام علي رضا أكبري بدوافع سياسية وأنه عمل ظالم وقال: هذه الأمور تحدث باستمرار من قبل النظام: اعتقالات وتعذيب واعترافات قسرية وعمليات إعدام جائرة.

قال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي: إن النظام الحاكم لإيران أعدم علي رضا أكبري، وهو مواطن إيراني بريطاني مزدوج الجنسية في عمل جبان ومخزي.

وأضاف وزير الخارجية البريطاني: “كلا بلدينا يقف إلى جانب شعب إيران النبيل. رغبة الشعب الإيراني في العيش بمنأى عن الإرهاب والقمع. فرضت إنجلترا عقوبات على المتورطين في عمليات الإعدام، بما في ذلك المدعي العام الإيراني. على مدى سنوات، تسببت القيادة الإيرانية في إراقة الدماء في الدول المجاورة لإيران من خلال تسليح ودعم الميليشيات المتطرفة.

الآن، ذهبت إيران إلى أبعد من ذلك وقدمت لروسيا طائرة بدون طيار تستهدف المواطنين الأوكرانيين.