الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارابراهیم رئيسي و مشروع الموازنة المرقع

ابراهیم رئيسي و مشروع الموازنة المرقع

حدیث الیوم:
الکاتب – موقع المجلس:
في الوقت الذي اصبح الانهیار الاقتصادي یهدد ارکان نظام ولایة الفقیة القت الاوضاع الاقتصادية الحرجة ظلالا ثقيلة على مناقشة مشروع قانون الموازنة للعام الإيراني المقبل (1402) الذي قدمه ابراهيم رئيسي لمجلس الشورى ويقابل بانتقادات حادة من الاعضاء.

کما فضح عضو لجنة رئاسة المجلس علي رضا سليمي اکاذیب رئیسي حول الموازنة و علق على المشروع المقدم قائلا ان ما قدمته الحكومة لا يحتوي على جداول وبنود الميزانية، لا يتجاوز المادة الواحدة والملاحظات؛ وبالتالي لم يقدم ما يفترض تقديمه، ولا ندري ماذا نفعل بعد ذلك، لكن رئيسي طلب الموافقة على ما تم تقديمه، مما حول مراجعة الميزانية الى بكاء على قبر لا يوجد فيه اموات.

لم يخل الامر من اطلاق رئيسي للوعود، بينها “متوسط نمو 20٪ لرواتب الموظفين” و”زيادة 10٪ في رواتب المتقاعدين” ويعني هذا الوعد، اذا تم تنفيذه، انخفاض القوة الشرائية للموظفين بنسبة 24٪ وللمتقاعدين بنسبة 34٪ مقارنة بالعام السابق، فيما يقدر معدل التضخم الحقيقي بضعف الارقام الرسمية.

وتم تحديد الراتب الأساسي للموظفين بـ 7 ملايين تومان، في الوقت الذي يصل خط الفقر المعلن رسمياً الى 14 مليوناً و 700 ألف تومان، وارتفعت الضرائب بنسبة 66٪ في ميزانية العام المقبل، مما يحول مشروع قانون الميزانية الى كذبة كبيرة.

يدّعي رئيسي أن عجز ميزانيته لا يتجاوز الصفر، في الوقت الذي يؤكد رئيس اللجنة الاقتصادية بور إبراهيمي وجود عجز بمقدار 400 ألف مليار تومان، وتقدر بعض المصادر الحكومية عجز الميزانية بما يتراوح بين 476 ألف مليار تومان و 600 ألف مليار تومان.

وتتضمن اكاذيب الموازنة ايضا انخفاض معدل التضخم بنسبة 19٪، في الوقت الذي ارتفعت أسعار معظم السلع بنسبة 200 إلى 300٪ خلال العام الماضي، كما تشمل خلق مليون فرصة عمل، واللافت للنظر ان رئيسي تجاهل اضافة كذبة بناء مليون مسكن إلى خلق مليون فرصة عمل، لأن بامكان الجميع رؤية بناء أو عدم بناء المساكن، ولا يمكنهم رؤية خلق أو عدم خلق الفرص.

تعيد هذه الحقائق الى الاذهان كذب رئيسي خلال حملاته الانتخابية، حين قال بانه أعد برنامجًا من 7000 صفحة، وقول مصباحي مقدم المقرب منه بانه لم ير شيئاً من ذلك البرنامج رغم المطالبة بعرضه.

تظهر محاولة تمرير مشروع الموازنة المرقع عن صعوبة الاوضاع التي وصل اليها الاقتصاد الايراني، بفعل السياسات التي يتبعها نظام الملالي، منذ ما يزيد عن اربعة عقود، والعجز عن تقديم حلول للازمات المتلاحقة، او الحد من تراكم اثارها وانعكاساتها على معيشة الايرانيين.