الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباريقتلون بإسم السماء .. والسماء بريئة منهم

يقتلون بإسم السماء .. والسماء بريئة منهم

حديث العالم – منى سالم الجبوري:

منذ إندلاع إنتفاضة الشعب الايراني ضد النظام القائم في طهران، تتواتر مختلف أنواع التقارير الواردة من داخل إيران متحدثة عن إرتکاب جلاوزة النظام أفظع أنواع الجرائم وأکثرها وحشية، وکيف لا وقد أصبح الاطفال نفسهم هدفا للأجزة القمعية وقتل منهم لحد الان أکثر من 60 طفلا ولايزال الحبل على الجرار، وفي الوقت الذي يقف فيه العالم مذهولا أمام هذه الجرائم وتطالب الامم المتحدة بإرسال لجنة تقصي للحقائق الى إيران من أجل التحقيق في الفظائع التي إرتکبها هذا النظام، فإن الاخير لايزال يتحدث بمنتهى الوقاحة بإستخدام ما يسميه بقانون” المـحاربة”، ضد المعتقلين تعسفيا من المنتفضين بوجهه.
هذا النظام الذي يريد من العالم کله أن يقتنع بأن الشعب المنتفض من أجل نيل حريته، ليس يواجه النظام فقط وإنما هو يحارب السماء! بهکذا منطق يتخاطب هذا النظام العالم ويطالب بأن يصدقونه ويأخذون بکلامه السمج هذا ويقفون الى جانبه ضد الشعب الايراني!! وإن على العالم أن لايکتفي بموقف الدفاع السلبي عن الشعب الايراني وإنما عليه أن يقوم بتفعيل موقفه ويجعل الشعب الايراني يثق بأنه ليس لوحده من يواجه هذا النظام الدموي بل وإن العالم يقف الى جانبه ويٶيده.
مطالبة الرئيسة المنتخبة من المقاومة الايرانية مريم رجوي المجتمع الدولي بوضع حد لسياسة المهادنة، والمساومة التي يتبعها مع النظام الايراني، مؤكدة على ان الشعب الايراني ومقاومته الضحية الاولى لهذه السياسة، ودعوتها” للاعتراف بشرعية نضال الشعب الإيراني لإسقاط النظام، وإعلان وزارة المخابرات وقوات الحرس كيانين إرهابيين، وإغلاق سفارات النظام وطرد عملائهما ومرتزقتهما، مؤكدة على ان نظام الملالي لا يمثل الشعب الإيراني ويفتقر إلى الشرعية ويجب طرده من المنظمات الدولية.”، مطالبة باتت ضرورية لأنها تعکس الواقع بعينه ذلك إن هذا النظام کلما إستمر المجتمع الدولي في التواصل معه والاعتراف بشرعيته، فإنه يواصل إرتکاب أفظع أنواع الجرائم وأسوءها.
هذا النظام المخادع الذي يقتل أبناء الشعب الايراني بإسم السماء والسماء بريئة منهم، يجب على المجتمع الدولي أن يعلم بأن شعبا منتفضا منذ أکثر من شهرين وهو يکاد أن يطوي شهره الثالث أيضا ضد هذا النظام، لايمکن أبدا أن يواصل هکذا إنتفاضة مالم يکن قد طفح به الکيل ولم يعد يتحمل جرائم وتجاوزات وإنتهاکات هذا النظام التي تجاوزت کل الحدود، وإن ماقد طالبت به السيدة رجوي، هو أمر مشروع وحتى إنه يتفق مع القانون الدولي ومع مبادئ حقوق الانسان إذ جاء اليوم الذي يجب فيه على المجتمع الدولي أن يتحرك ضد هذا النظام بصورة عملية ويغادر مرحلة إصدار قرارات الشجب والادانة.