الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالثورة الايرانية تعود لمسارها 

الثورة الايرانية تعود لمسارها 

حدیث العالم – منى سالم الجبوري:

نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي يسعى ومنذ 43 عاما الى فرض أجواء القرون الوسطى على الشعب الايراني وإجباره على أن يتقبل أفکار ومفاهيم أکل عليها الدهر وشرب، والعمل من أجل جعل من إيران سجنا کبيرا ويقوم بإهدار ثروات الشعب ومقدراته على مغامراته ومشاريعه المشبوهة التي تخدم مصالحه الضيقة الخاصة، فإنه قد تمادى کثيرا في الاضرار بالشعب وجعله يعاني الامرين خصوصا عندما عزله عن العالم وجعله معزولا عن رکب التقدم والحضارة، فهل يمکن لهذا الشعب أن يقف مکتوف الايدي أمام هکذا نظام يصر على الاضرار به بمختلف الطرق والاساليب؟

عندما قام الشعب الايراني بإسقاط نظام الشاه فإنه کان ينتظر نظاما سياسيا ينعم في ظله بالحرية والکرامة الانسانية والعدالة الاجتماعية ولم يکن ينتظر أن يبدل ديکتاتورية الشاه المتوج بالشاه المعمم، ولذلك فإن مجاهدي خلق وعندما رفضت نظام ولاية فإنه قد عبرت بذلك عن موقف وإرادة الشعب الايراني ولاسيما وإنها أکبر وأکثر تنظيم سياسي في إيران شعبية وهو يعرف مايريده الشعب الايراني وما يتمناه ولذلك فإن رفض الشعب فيما بعد أکد وأثبت بأن مجاهدي خلق لم تتخذ موقفا إرتجاليا وغير مدروسا وإنما کانت تعي وتدرك جيدا ماذا تفعل وهدفها من وراء ذلك، وإن إعتراف النظام الايراني بکراهية ورفض الشعب له وعدم ثقته به إنما ذلك يجسد حقيقة يمکن لمسها بکل وضوح من خلال الانتفاضات والاحتجاجات المستمرة التي تجري ضده.

بعد مقتل مهسا أميني على يد مايسميه النظام الايراني بدوريات الارشاد، وإندلاع تظاهرات حاشدة عمت سائر أرجاء إيران، فإن الذي صار واضحا جدا ولايحتاج لأي نقاش هو إن الشعب الايراني ومن خلال هذه التظاهرات التي باتت تسير قدما بأن تصبح ثورة عارمة ضد النظام، يريد أن ينضو عن نفسه رداء البٶس الذي ألبسه أياه هذا النظام وأن يقوم بحسم موقفه معه ويستعيد ثورته الانسانية التي صادرها التيار الديني المتطرف في هذا النظام وجعلها منحصرة في إطار ديني متطرف ضيق.

مايجري اليوم في إيران من أحداث وتطورات والتظاهرات الغاضبة التي تقوم بها مختلف شرائح الشعب الايراني ضد النظام في سائر أرجاء إيران والتي لايتمکن الاخير من السيطرة عليها وإخمادها، إنما تجسد تصميم الشعب الايراني على إعادة الثورة الايرانية الى مسارها الصحيح وإجتثاث الجذور الخبيثة لرجال الدين المتطرفين منها، الذي يبعث على الثقة بها وبحتمية إنتصارها إنها أشبه ماتکون بنسخة من الثورة الايرانية التي إندلعت بوجه النظام الملکي وتسببت بفسقاطه.