الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباروقع علی البیان أكثر من 100 عضو في البرلمان الأوروبي

وقع علی البیان أكثر من 100 عضو في البرلمان الأوروبي

وقع علی البیان أكثر من 100 عضو في البرلمان الأوروبي

أصدر أكثر من 100 من أعضاء البرلمان الأوروبي بيانًا دعا فيه الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه إلى الاعتراف بمجزرة عام 1988 على أنها إبادة جماعية وجريمة ضد الإنسانية.

البرلمان الأوروبي في بروكسل:

الکاتب – موقع الملجس:

أصدر أكثر من 100 من أعضاء البرلمان الأوروبي بيانًا دعا فيه الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه إلى الاعتراف بمجزرة عام 1988 على أنها إبادة جماعية وجريمة ضد الإنسانية.

ويضم الموقعون على البيان 23 رئيسا ونائبا ونواب رؤساء اللجان والمجموعات والوفود البرلمانية في البرلمان الأوروبي، فضلا عن رئيس الوزراء ورئيس الدولة ونائبي رئيس الوزراء و 14 وزيرا سابقا في الدول الأوروبية. .

وجاء في بيان صادر عن 100 عضو بالبرلمان الأوروبي أن «”إبراهيم رئيسي“ أحد أعضاء لجنة الموت متورط في قتل 30 ألف سجين سياسي عام 1988. خلال فترة عمله كرئيس للسلطة القضائية، تم اعتقال أكثر من 12000 متظاهر في نوفمبر 2019 واختفى الكثير منهم أثناء الأسر.

ونحن أعضاء في البرلمان الأوروبي، ندعو الاتحاد الأوروبي إلى تبني سياسة حازمة تجاه النظام الإيراني. يجب أن يكون احترام حقوق الإنسان وإلغاء عقوبة الإعدام شرطا مسبقا لاستمرار العلاقات مع هذا النظام.

وأضاف البيان: على الاتحاد الأوروبي أن يطالب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالتصدي للانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان في إيران حتى يمكن تقديم مرتكبي مجزرة 1988 إلى العدالة.

ذات صلة:

اعتمد البرلمان الأوروبي، في جلسته الرسمية المنعقدة في أستراسبورغ في 8 يوليو ، قرارًا يدين انتهاكات حقوق الإنسان في إيران ودعا إلى إجراء تحقيق مستقل في جرائم الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي بسبب مذبحة عام 1988 في إيران.

واستعرض البرلمان الأوروبي، صباح اليوم، في جلسته الرسمية في ستراسبورغ، القرار الذي يدين انتهاكات حقوق الإنسان في إيران ووافق عليه. تم تقديم القرار من قبل مجموعة من ممثلي حزب الشعب في البرلمان الأوروبي

في القرار، شدد أعضاء البرلمان الأوروبي على سجن الدكتور أحمد رضا جلالي، وهو سجين مزدوج الجنسية، بسبب الضغط على السلطات البلجيكية فيما يتعلق بمحاكمة أنتويرب لدبلوماسي إيراني تآمر لتفجير تجمع إيراني معارض بالقرب من باريس، فرنسا.