الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةاستأنف محاكمة السفاح حمید نوري المسؤول السابق في السجون الإيرانية

استأنف محاكمة السفاح حمید نوري المسؤول السابق في السجون الإيرانية

آکسیون اعتراضی ایرانیان آزاده و هواداران مجاهدین در سوئد - ۱۶آذر

الکاتب – موقع المجلس:
إستأنفت المحكمة السويدية المختصة بالجرائم الدولية جلستها الثامنة والأربعین، الیوم الثلاثاء 7 دیسمبر، في ستوكهولم لمحاکمة حميد نوري، المسؤول السابق في السجون الإيرانية، على ارتكابه جرائم ضد الإنسانية، ولدوره في تنفيذ إعدامات جماعية راح ضحیتها 30 ألف سجين سياسي، غالبيتهم من منظمة مجاهدي خلق الإیرانیة‌ عام 1988.

ويدلي محمد خدا بنده لوئي، وهو سجين سياسي وأحد الناجين من مجزرة عام 1988 وشاهد على عمليات التعذيب المروعة والإعدامات الواسعة، بشهادته أمام المحكمة. وکتب الشاهد کتاب مذکراته بعنوان « تعالوا معي إلی المجزرة»‌ یتحدث فیه مشاهد مروعة‌ عن إعدامات الجماعیة‌عام 1988 وکما تحدث عن مشاهداته لجرائم نوري في سجن جوهر دشت بمدینة‌ كرج الواقعة غرب طهران.

مظاهرة حاشدة للإيرانيين

والتزامن مع عقد هذه المحكمة، احتشد المتظاهرون المؤيدون للمقاومة الإيرانية في ستوكهولم بالسويد أمام مبنى المحكمة في أجواء الطقس البارد في السويد.

دادگاه دژخیم حمید نوری در استکهلم و آکسیون اعتراضی ایرانیان آزاده و هواداران مجاهدین در سوئد

دادگاه دژخیم حمید نوری در استکهلم و آکسیون اعتراضی ایرانیان آزاده و هواداران مجاهدین در سوئد

وطالبوا من خلال شعاراتهم، التي عبروا فيها عن تكريمهم لذكرى مجازر عام 1988، بمحاسبة قادة نظام الملالي على جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية.

ويذكر أن المحكمة اتهمت حمید نوري الذي تم القبض عليه بموجب الولاية القضائية العالمية، بـتهمة “جرائم حرب” و”قتل جماعي” و”انتهاك للقانون الدولي” وفقا لنص لائحة التهم التي وجهها المدعي العام في أولى الجلسات التي انطلقت قبل أکثر من أربعة أشهر.

واستندت المحكمة في توجيه تهمها إلى العديد من الوثائق، وعشرات الشهود بالإضافة إلى تقارير منظمة العفو الدولية، ومنظمات حقوقية دولية أخرى.

منظمة العفو الدولية: ينبغي التحقيق مع ”رئيسي“ بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية

العفو الدولية: المطلوب إبراهيم رئيسي لارتكاب جرائم ضد الإنسانية

ومما يزيد أهمية المحاكمة، حقيقة أن الرئيس الجديد للنظام، إبراهيم رئيسي، كان أحد الأعضاء الأربعة في “لجنة الموت” في طهران عام 1988.

ولا يزال اسم رئيسي يُسمع في المحاكمة لأنه أرسل شخصيًا آلاف السجناء السياسيين إلى المشنقة. في أول مؤتمر صحفي له بعد أن أصبح رئيساً، افتخر رئيسي علناً بدوره في المجزرة.

غالبية المدعين الـ 35 في محاكمة حمید نوری، هم أعضاء في منظمة مجاهدي خلق ومتعاطفون معها. اعتبر القضاة أن شهادة أعضاء مجاهدي خلق حيوية للغاية للقضية لدرجة وفي‌ إجراء غير مسبوق قرروا الشهرالماضي نقل الإجراءات إلى ألبانيا من أجل الاستماع إلى

شهادات سبعة من أعضاء منظمة مجاهدي خلق المقيمين في أشرف 3 في ألبانيا، والذين تم اعتبارهم شهودًا رئيسيًا في هذه القضية.

الشهادات التي أدلى بها شهود مجاهدي خلق قدمت معلومات مباشرة عن الفظائع والإعدامات الجماعية التي حدثت في جوهردشت، وبالفعل أذهلوا المحكمة.

وفي صیف عام1988، أمر خميني بإعدام جميع أعضاء وأنصار مجاهدي خلق في جميع السجون الايرانية. وأدت هذه الموجة الرهيبة إلى إعدام ما لا يقل عن ثلاثين ألف من السجناء السياسيين.

ووصف الخبراء ومنظمات حقوق الإنسان عمليات القتل بأنها جريمة ضدالإنسانیة وإبادة جماعیة

سجن جوهردشت، حيث يعمل حمید نوري، هو أحد أكثر السجون السياسية شهرة في العالم، حيث تعرض عدد لا يحصى من السجناء السياسيين للتعذيب النفسي والجسدي وتم إعدامهم منذ عام 1981.