الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

المقاومة الإيرانية تشجب زيارة وزير خارجية نظام الملالي إلى ايطاليا

Imageأفادت وكالة انباء فارس الحكومية ان منوتشهر متكي وزير خارجية المجرم للملالي « يسافر إلى روما يوم الغد الأربعاء ليلتقي بنظيره الايطالي».
ولمتكي الذي عين عام 1985 سفيرًا للنظام في تركيا سجل حافل وطويل في التخطيط والتنظيم للعمليات الإرهابية خاصة ضد ناشطي المقاومة والمعارضين خارج إيران. وقد اضطلع متكي بصورة مباشرة في تخطيط وتنفيذ عملية اختطاف المهندس ابوالحسن مجتهد زاده أحد ناشطي المقاومة الإيرانية في تركيا عام 1989 ومحاولة اغتيال السيد محمد محدثين رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية والسيد حسين عابديني من اعضاء هذه اللجنة في اسنطبول. وتعرض مجتهدزاده بعد اختطافه للتعذيب والإيذاء لبضعة أيام في مبنى قنصولية النظام في اسنطبول. وبعد ذلك تولى متكي من موقعه في المديرية القانونية والدولية في خارجية النظام, مسؤولية اعداد جوازات المهمة والجوازات الدبلوماسية والمتطلبات اللوجستية الأخرى لعملاء وزارة المخابرات وقوة قدس للحرس للقيام بتنفيذ العمليات الإرهابية خارج إيران.

وعندما عين رئيسًا لمديرية شؤون الأوروبا الغربية في وزارة الخارجية, أدى دورًا هامًا في التعاون من أجل إخراج إرهابيي النظام من قبضة عدالة النمساء اثناء اغتيال الدكتور عبدالرحمن قاسملو زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني انذاك واثنين من زملائه عام 1999. اضافة إلى ذلك شارك متكي عام 1999 في عمليات خطف وقتل يقارب بخمسين شخصًا من معارضيي النظام الموجودين في الحدود التركية الإيرانية.
وقبل فترة تحدثت وسائل الإعلام الدولية عن عملية نقل سبعة مليارات دولار من أرصدة إيرانية للعملة الصعبة إلى المصارف الإيطالية.
وفي تطور آخر, استدعى نائب أحمدي نجاد برويز داودي السفير الايطالي إلى خارجية النظام ليؤكد له بان ايطاليا تحتل الرتبة الأولى في التجارة الإيرانية في أوروبا فلذلك يجب أن لا تشارك في الإجراءات التي تتخذ ضد إيران.
وفي الوقت الذي تنظر المحكمة الجنائية في روما في قضية اغتيال حسين نقدي ممثل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في ايطاليا على يد الإرهابيين المرسلين من قبل طهران تحت غطاء موظفي وزارة الخارجية للنظام, فان استقبال إرهابي متنكر بزي وزير خارجية الملالي يعد إهانة إلى العدالة و القضاء الايطالي.
ان المقاومة الإيرانية تشجب زيارة الدبلوماسي الإرهابي للنظام إلى ايطاليا مطالبة السلطات القضائية الايطالية بالقاء القبض على متكي وتسليمه إلى محكمة دولية حتى تنظر في جرائمه بحق البشرية».
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
20 حزيران _ يونيو 2006