الجمعة,23فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالوزير السابق البريطاني والمدعي العام السابق في اسكوتلندا :حان الوقت لابداء...

الوزير السابق البريطاني والمدعي العام السابق في اسكوتلندا :حان الوقت لابداء الغرب حزمه تجاه الملالي

Imageاللورد فريزر من حزب المحافظين الوزير السابق في حكومة مارغيرت تاتشر المدعي العام السابق في اسكوتلندا وأحد أبرز الحقوقيين البريطانيين مثّل الحكومة البريطانية في محكمة حقوق الانسان في ستراسبورغ وفي محكمة العدل الاوربية كتب مقالاً في صحيفة اسكاتسمن دافع فيه عن الحل الثالث المقدم من قبل السيدة مريم رجوي لاقامة الديمقراطية في ايران. ويقول اللورد فريزرد في مقاله بعنوان «حان  الوقت لابداء الغرب حزمه تجاه حكام طهران»: ان فرض عقوبات شاملة ولا الحرب سيجعل المتشددين الحاكمين في ايران أن يركعوا كما يرسل رسالة الدعم للشعب الايراني. ويضيف اللورد فريزر في بداية مقاله: في آب عام 2002 وبعد 18 عاماً من الخداع تم الكشف عن البرامج النووية السرية من قبل معارضته الرئيسية ان المجلس الوطني للمقاومة الايرانية الذي تقوده مريم رجوي كشف عن موقعين سرين للنشاطات النووية للنظام الايراني في نطنز وأراك يُستخدمان لتخصيب اليورانيوم وكذلك لانتاج معدن البلوتونيوم.

 هناك سباق نووي بين حكام ايران الذين يسعون الى الحصول على السلاح النووي والغرب الذي يسعى الى منعه من الامر. السؤال المطروح هو كيف استطاع حكام طهران المراوغون اجتياز الغرب في بدء المنازلة والوصول الى الخط النهائي للمسابقة؟ فالنظام الحاكم في طهران كان يمتلك مخططاً مضللاً. ان حكام طهران يجدون في الاسلحة النووية ضماناً لاطالة عمر حكومتهم داخل البلاد ومد التطرف الاسلامي خارج الحدود بينما يعارض 94 من أبناء الشعب الايراني الحكم القائم. ان حكام طهران يعرفون جيداً أنهم بحاجة الى الوقت الكافي لاستكمال مشاريعهم النووية.