الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

جلساتالرئيسة مريم رجوي تستقبل اللوردفريزر الوزير السابق البريطاني والمدعى العام السابق في...

الرئيسة مريم رجوي تستقبل اللوردفريزر الوزير السابق البريطاني والمدعى العام السابق في سكوتلندا

Imageاستقبلت ظهر يوم الاثنين الثامن من أيار / مايو 2006 السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية في مقر اقامتها في اوفيرسوراواز معالي اللورد فريزر من حزب المحافظين الوزير السابق في حكومة مارغريت تاشر المدعي العام السابق في سكوتلندا و من أبرز الحقوقيين مثل الحكومة البريطانية في محكمة حقوق الانسان في ستراسبوغ ومحكمة العدل الاوربية.
وأكد اللورد فريزر في هذا اللقاء دعمه الأكيد للمقاومة الايرانية قائلا: علي أن أؤكد أن سياسة المساومة مع النظام الايراني باءت بالفشل التام وعملت ضد المصالح العليا للشعب الايراني مضيفاً أن الصاق تهمة الارهاب بمنظمة مجاهدي خلق الايرانية جاء فقط بطلب النظام الايراني وفي اطار سياسة الاسترضاء وكان ولايزال أغلبية أعضاء البرلمان البريطاني يعارضون هذه التسمية بشدة.

كما أبدى اللورد فريزر تأكيده على تأييده للحل الثالث المقدم من قبل السيدة رجوي مشدداً على أن الكثير من زملائه من كافة الاحزاب في مجلسي العموم واللوردات البريطانيين سيواصلون مساعيهم لرفع تهمة الارهاب عن المنظمة.
وبدورها ثمنت السيدة مريم رجوي جهود اللورد فريزر الصادقة في دعم المقاومة الايرانية ورفع تهمة الارهاب من المنظمة قائلة: «أصبح قليلون الآن يشكّون في أن أخطار النظام الايراني على السلام والامن الدوليين المتمثلة في مساعيه الدؤوبة للحصول على السلاح النووي وتدخلاته المتزايدة في العراق للهيمنة عليه ، كانت  نتيجة مباشرة لسياسة الاسترضاء ومنح تنازل للاستبداد الديني الحاكم في ايران».
وأشارت السيدة رجوي الى أنه نظراً الى عدم امتثال النظام الايراني للدعوات الدولية منها البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولي لوقف كامل نشاطاته المتعلقة بتخصيب اليورانيوم، فلا يعود يجوز أي تباطؤ وتأمل لممارسة عقوبات ومقاطعة شاملة على النظام الايراني خاصة وأن مواصلة سياسة المفاوضة هي أهم عامل يحتاجه حكام ايران لحصولهم على القنبلة النووية أي العامل الذي يوفر لهم الوقت.