الخميس,18أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسانالعمال الإيرانيون يحول مظاهرة اليوم العالمي للعمال (الاول من أيار) إلى مظاهرة...

العمال الإيرانيون يحول مظاهرة اليوم العالمي للعمال (الاول من أيار) إلى مظاهرة عارمة ضد الملالي

Imageتحولت مظاهرة مئات الآلاف من العمال الإيرانيين لمناسبة الأول من أيار اليوم العالمي للعمال, إلى مظاهرة عارمة مناهضة للحكومة. وردد العمال هتافات ضد قادة النظام القائم في طهران وبذلك دحضوا محاولات الملالي وتمهيداتهم لإستغلال مناسبة اليوم العالمي للعمال لحشد التأييد عن برنامجهم المشؤوم للتسلح النووي.
وفي ختام المظاهرة, اعرب العمال سخطهم ومعارضتهم تجاه نظام الملالي المعادي للعمال بترديد هتافات مناوئة للحكومة و منها «الموت لوزير العمل», و«الاستقالة, الاستقالة للوزير الفاشل».

واعترض العمال الغاضبون القاء الكلمة من قبل كل من المدعوين علي رضا محجوب وهو نائب في برلمان الرجعيين, وعلي ربيعي أحد مسؤولين بيت العمال التابع للنظام. وكان العمال يرددون الهتافات جماعيًا: « فليستقيل الوزير الفاشل» و« اطلقوا سراح العمال المسجونيين», و« الاضراب عن العمل هو من صلب حقنا».
وهاجمت قوات الأمن وقوى الأمن الداخلي التابعة للنظام العمال المحتجيين واعتقلت أعدادًا منهم.
كما احتشد العمال أمام المكتب المركزي لمصلحة نقل الركاب للعاصمة طهران وتظاهروا من أجل الافراج عن عمال المصلحة الذين يعيشون في الحبس منذ اسابيع. وانهالت عليهم قوات الأمن الداخلي القمعية بالضرب المبرح واعتقلت ما لا يقل عن 15 من العمال المحتجيين.
هذا ومن أجل التعريب عن تضامنهم مع العمال, شارك اعداد كبيرة من طلبة الجامعات في طهران في هذه المظاهرة واحتجوا على النظام وسياساته المعادية للعمال. وكان المتظاهرون يرددون الهتافات: « مبروك مبروك وقوف الطلبة إلى جانب العمال», « افرجوا عن اصانلو (وهو أحد القياديين المسجونيين لنقابة عمال مصلحة نقل الركاب في طهران)», و« العار والخجل لقوى الأمن الداخلي».
ان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية يحيي اليوم العالمي للعمال ويهنيء جميع العمال في إيران والعالم بهذه المناسبة, منددًا السياسات الهمجية المعادية للعمال التي ينتهجها نظام الملالي, ويطالب منظمة العمل العالمية وجميع الهيئات والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق العمال بان لا يدخروا جهدًا لإيقاف حملة القمع المروعة ضد العمال وطردهم عن العمل.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
الأول من أيار / مايو 2006