الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمالاستخبارات الأميركية: «فيلق القدس» يوفّر الأسلحة والتدريب لـ «طالبان» في أفغانستان

الاستخبارات الأميركية: «فيلق القدس» يوفّر الأسلحة والتدريب لـ «طالبان» في أفغانستان

sepahواشنطن، لندن، كابول – ا ف ب، يو بي اي، رويترز، د ب ا – قال مسؤولون اميركيون في مجال مكافحة الارهاب، ان الولايات المتحدة تعتقد ان الحرس الثوري الايراني يقدم تدريبا واسلحة الى متمردي «طالبان» في افغانستان لمساعدتهم في قتال القوات الغربية.
ويعد الدور الذي يلعبه «فيلق القدس» التابع للحرس الثوري في مساعدة «طالبان» ومدى ضلوع القيادة الايرانية في ذلك موضوع نقاش واسع داخل البنتاغون ومجتمع الاستخبارات الاميركي.

وقال الجنرال ستانلي مكريستال، اكبر قادة الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي في افغانستان، في تقويم سري للحرب، ان المساعدات الايرانية العسكرية لا تمثل تهديدا مباشرا للقوات الغربية لكنها يمكن ان تصبح كذلك في المستقبل.
واوضح مسؤول في مكافحة الارهاب، تحدث شرط عدم كشف هويته، ان «درجة مساعدة فيلق القدس في توفير الاسلحة والتدريب لعناصر طالبان وصلت الى مستويات مقلقة للغاية» ما يؤكد المخاوف المتزايدة داخل مجتمع الاستخبارات.
وصرح مسؤول في الاستخبارات، بأن وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي اي) تكثف وجودها في افغانستان حيث تنشر المزيد من الضباط لتلبية الحاجة المتزايدة الى معلومات في شأن طالبان والتهديدات الاخرى.
واشار مسؤولو وزارة الدفاع، الى مصادرة اسلحة ومتفجرات تحمل علامات تشير الى انها صنعت في ايران في غرب افغانستان قرب الحدود مع ايران في اواخر الشهر الماضي.
وقال مسؤول في البنتاغون، ان مخزون الاسلحة الكبير الذي تمت مصادرته شمل صواريخ ومتفجرات وعبوات ناسفة وايضا ذخائر معروفة باسم «خارقات الدروع». ويعتقد مسؤولون اميركيون، ان الحكومة الايرانية على علم بالمساعدة، لكن ليس من الواضح مدى ضلوع القيادة فيها بصورة مباشرة.
وتاريخيا تلعب ايران الشيعية دورا معقدا في افغانستان. وفي تقييمه للحرب الذي حصلت صحيفة «واشنطن بوست» على نسخة منه ونشرته على الانترنت، قال مكريستال ان «فيلق القدس» ورد انه يدرب المسلحين لجماعات معينة من «طالبان» كما يقدم اشكالا اخرى من المساعدة للمسلحين. وكتب: «سياسات واعمال ايران الحالية لا تمثل تهديدا قصير المدى للمهمة لكن ايران لديها القدرة على تهديد المهمة في المستقبل».
واكد مسؤولون في البنتاغون ان وجود عبوات ناسفة من صناعة ايرانية في مخزونات الاسلحة التي اكتشفت أخيرا في افغانستان امر مقلق على نحو خاص لان هذه الاسلحة تتسبب في اكبر عدد من القتلى والاصابات في صفوف القوات الغربية……..