الخميس,18أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيكوندوليزا رايس: يجب ان لا يسمح للنظام الايراني بالحصول على التقنية المتعلقة...

كوندوليزا رايس: يجب ان لا يسمح للنظام الايراني بالحصول على التقنية المتعلقة بانتاج القنبلة النووية

Imageأكدت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس مرة أخرى قائلة: «يجب ان لا يسمح للنظام الايراني بالحصول على التقنية المتعلقة بانتاج القنبلة النووية لكون المجتمع الدولي لا يثق به اذ أنه كان قد اخفى نشاطات في نطنز في مجال تخصيب اليورانيوم لمدة 18 عاماً.»
واضافت وزيرة الخارجية الامريكية وهي تلقي كلمة امام مراسلي الوكالات في واشنطن قائلة: «اود ان اؤكد على الموضوع باننا لا نرغب عزل الشعب الايراني على الاطلاق. ان ايران لديها حضارة كبيرة وان الشعب الايراني شعب كبير. مشكلة المجتمع الدولي مع النظام الايراني وليست مع الشعب ».

من جانب آخر دعا المستشار السياسي للخارجية الامريكية نيكولاس بيرنز امس الى فرض مقاطعة تسليحية على النظام الايراني وقال: «اننا نعتقد حان الوقت لاستخدام الدول اوراق الضغط لديها للضغط على النظام الايراني وعليها ان تمتنع من بيع الاسلحة والاجهزة الحساسة لهذا النظام وكذلك يجب ان لا تصدر التقنية مزدوجة الاغراض الى ايران والتي يمكن استخدامها في البرنامج النووي».
واضاف المستشار السياسي للخارجية الامريكية قائلاً: «انه من المهم جدا ان تمتنع دول مثل روسيا من بيع اي نوع من الاسلحة للنظام الايراني».
وشدد بيرنز على ان النظام الايراني وباعلانه الرسمي تخصيب اليورانيوم قد تجاوز الخط الاحمر. وان النشاطات التي مارسها النظام تتعارض مع مطالب المجتمع الدولي.
على الصعيد نفسه أكد رابرت جوزف مستشار الخارجية في شؤون الحد من الاسلحة والامن الدولي يوم الجمعة انه اذا ما كانت ادعاءات النظام الايراني بشأن انتاج اليورانيوم حقيقية فان النظام ستتوفر لديه المواد الكافية لانتاج اكثر من عشر قنابل نووية .
وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نيكولانس بيرنز أكد رابرت جوزف قائلاً: « باعتقادي من الوارد أن نقول ان النظام الايراني قد وضع كلا قدميه على الدواسة. انهم يتجهون للنيل الى قدرات جديدة في برنامجهم النووي بسرعة هائلة».
واشار رابرت جوزف الى الاعلان الرسمي لتخصيب اليورانيوم من قبل مسؤولي النظام واضاف قائلاً: « يجب ان يتم تأييد هذه الدعاوي لكننا لا نرى دليلاً للشك فيها. ان النظام الايراني يدعي بأنه حول اليورانيوم الكافي لانتاج 110 أطنان من يو اف 6 لتطعيمها الى أجهزة الطردالمركزي وتكفي هذه الكمية من المواد لاكثر من عشرة سلاح نووي».
من جانب آخر اعلن الناطق باسم رئيس الوزراء البريطاني توني بلر في مؤتمر صحفي: «لقد قام النظام الايراني بتحدي المجمتع الدولي الذي يدعوالنظام  الى وقف نشاطاته النووية» مضيفاً:«يرى توني بلر انه يجب تكثيف الضغوط الدولية على النظام الايراني ليتمثل لمطالب المجتمع الدولي.»
من جهة أخرى  أكد وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفلد انه لا يثق بتقديرات الوكالات الاستخبارية الامريكية التي تفيد ان أمام النظام الايراني خمس سنوات لحصوله على السلاح النووي. وفي مقابلة اذاعية قال الدفاع الامريكي رداً على سؤال حول الموضوع ان الوكالات الاستخبارية الامريكية واجهت مشاكل في اختراق ايران. واضاف قائلاً: «اظن ان النظام الايراني هدف صعب جداً بالنسبة الى مجتمعنا الاستخبارية وان ميدان رصدنا من واقع النظام ضيق».
وأوردت وكالة انباء نايت ريدر خطاب وزير الدفاع الامريكي وكذلك تصريحات مستشار شؤون الحد من الاسلحة والامن في الخارجية الامريكية حول البرنامج النووي للنظام الايراني وأكدت قائلة: «ان تصريحات دونالد رامسفلد ورابرت جوزف تأكيد على قلق كبار المسؤولين في ادارة بوش بأن النظام الايراني يجتاز اعقد الموانع التقنية لتخصيب اليورانيوم بسرعة اكثر مما كان يتوقع, الامر الذي يقرب النظام الايراني من انتاج السلاح النووي »