الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

نظام الملالي يصعد من ممارساته القمعية ضد النساء والشبان

Imageتزامناً مع لائحة التصدي مع سوء التحجب في فصل الصيف,و المعروض على برلمان الرحعيين, بدأ نظام الملالي بشن موجة حديدة من الضغوط و الممارسات القمعية ضد الشبان والنساء.
صباح اليوم,أعلن المجرم متزعم البوليس في منطقة العاصمة طهران وضواحيها,الحرس مرتضى طلائي, إن 50 دورية «إرشاد قوة البوليس» قد باشرت عملها وسوف تتصدى للأجهزة الصوتية في السيارات و تعتيم زجاجاتها والكتابات الموجودة عليها وأي موضوع يتضمن إساءآت إجتماعية أو يخل بالنظام والأمن في المجتمع بشكل عام.

من جهته أعلن الناطق باسم القضاءفي نظام الملالي«لاحاجة لأمر من القضاء للتصدي لسوء التحجب والبوليس يستطيع التصدي تلقائياً».
وحسب التقارير التي أوردتها وكالات الأنباء و الصحافة التابعة للنظام خلال الأيام الأخيرة, «إن قوات البوليس والافراد بالزي المدني الذين يقدمون أنفسهم من العاملين في سلك القضاء, قد باشروا التصدي مع الشبان و أعتقالهم بتهمة إرتداء القمصان ذات الردن القصيرة ويهاجمون البنات لأنهن يرتدين المانتوهات ذات الالوان المفرحة و ينهالون عليهن ضرباً ويذهبون بهن الى مراكز الاعتقال»
كما أفادت وكالة الانباء الحكومية, ايرنا, يوم 28 فروردين إن قوات البوليس القمعية واعلنت «لقد تم اعتقال 37 من البنات والشبان خلال حفل ليلي في مدينة اراك ,حيث احيلوا الى السلطات القضائيةوبعد تشكيل ملفات لكل واحد منهم , وذلك خلال اليومين الماضيين.
إن الاجراءآت القمعية هذه, تكشف مدى خشية نظام الملالي من حالة الاستياء العارمة التي تسود كافة أرجاء ايران والذي يحاول التصدي لحالة الغليان في المجتمع من خلال فرض أجواء من الرعب و الذعر.إن المقاومة الايرانية تدعوا المنطمات الدولية المهتمة بحقوق الانسان الى إدانة القمع ضد النساء والشبان في ايران.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
18  نيسان / أبريل  2006