الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأصداء زيارة السيدة مريم رجوي للجمعية البرلمانية في المجلس الاوربي في وسائل...

أصداء زيارة السيدة مريم رجوي للجمعية البرلمانية في المجلس الاوربي في وسائل الاعلام العربية

Imageلاقت زيارة السيدة مريم رجوي للجمعية البرلمانية في المجلس الاوربي أصداءً في وسائل الاعلام العربية حيث نشرت صحيفتا «العرب اليوم» الأردنية و«السفير» العراقية وموقع « الملف» على الإنترنت تقارير عن هذه الزيارة وكلمة السيدة رجوي في مقر الجمعية البرلمانية للمجلس الاوربي. وكتبت صحيفة «العرب اليوم» بعنوان « رجوي قدمت في ستراسبورغ برنامجها للتغيير. ليبراليو اوروبا يعتبرون ”مجاهدي خلق“ ائتلافا ديمقراطياْ» تقول: في خطوة لافتة للنظر أعلنت الكتلة الليبرالية في الجمعية البرلمانية في الاتحاد الاوروبي أن لا أساس للاتهامات الموجهة ضد مجاهدي خلق. ودعت في اعلانها الى التاكيد بصوت بليغ ودون أي غموض على أن المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ائتلاف ديمقراطي. وجاء الاعلان بعد كلمة ألقتها رئيسة الجمهورية الايرانية المنتخبة من قبل المقاومة مريم رجوي أمام برلمانيين من مختلف الدول الاوربية في المجلس الاوربي في ستراسبورغ».

وأما موقع «الملف» فقد عنون الخبر بعبارة « رجوي تطالب اروبا بسياسة حازمة في مواجهة النظام الايراني».
وكتبت صحيفة «السفير» العراقية قائلة: حضرت مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية يوم الاثنين 10 نيسان 2006 مقر الجمعية البرلمانية في المجلس الاوربي بستراسبورغ الفرنسية وألقت كلمة أمام اجتماع للجمعية. وقالت السيدة مريم رجوي في هذا المجمع: « اليوم يقف العالم امام تقاطع خطير. فمن جهة هناك افق لحصول استبداد متطرف على القنبلة النووية ومن جهة أخرى هناك افق لحرب مدمرة أخرى في المنطقة. الا ان المجتمع الدولي ليس مضطراً الى الاختيار بين حكام ايران المزودين بالقنبلة النووية والحرب، وانما هناك حل ثالث لهذه المسألة وهو احداث التغيير الديمقراطي في ايران من خلال الشعب الايراني ومقاومته المنظمة. ان منح التنازلات لحكام  ايران ليس طريقاً لتجنب الحرب وانما يزيد من احتمال الحرب. فينبغي ابداء ردود أفعال تجاهه في اسرع وقت ممكن. ليس لدينا مجال أكثر من الوقت».
من جهة أخرى بثت القناة الثالثة لتلفزيون فرنسا زيارة رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية للجمعية البرلمانية في المجلس الاوربي. وقالت القناة الثالثة: «مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية زارت المجلس الاوربي. ودعت مريم رجوي إلى احداث التغيير الديمقراطي في بلدها قائلاً: هناك بديل سياسي لطهران وهو الحل الوحيد للأزمة الناجمة عن النشاط النووي للنظام الايراني».