الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمتقرير: "حماس" منعت سفر قادة "فتح" للضفة بطلب من خامنئي

تقرير: “حماس” منعت سفر قادة “فتح” للضفة بطلب من خامنئي

khaledmashalahmadinegatواع – وكالات – فراس حماد: ذكرت تقارير إعلامية الخميس أن زعيم المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد مشعل، "أوعز" بمنع سفر كوادر حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" من قطاع غزة إلى الضفة الغربية، لحضور المؤتمر العام السادس للحركة، بناءً على طلب من المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي.
ونقلت تلك التقارير، التي لم يتسن التأكد من صحتها، عن مصادر وصفتها بأنها "مقربة" من قيادة حماس في العاصمة السورية دمشق، قولها إن إيران طلبت من الحركة، التي تسيطر على قطاع غزة، منع سفر كوادر فتح إلى رام الله، "خشية أن يفضي المؤتمر العام السادس لفتح، المنعقد في بيت لحم، إلى قرارات من شأنها إفساح الطريق أمام تسوية شاملة في المنطقة."

وذكرت المصادر ذاتها، بحسب ما نقلت صحيفة "السياسة" الكويتية، أن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، أرسل رسالة خاصة بهذا الشأن باسم المرشد الأعلى علي خامنئي إلى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، سلمه إياها السفير الإيراني لدى سوريا، أحمد موسوي.
وكشفت تلك المصادر أن "مشعل استجاب لمطالب طهران، وأوعز بمنع سفر كوادر فتح خشية المس بالعلاقات بين حماس وإيران، والتأثير على الدعم الإيراني السخي للحركة، التي هدد عناصرها في قطاع غزة مسؤولي فتح وعائلاتهم، بالاقتصاص منهم في حال سفر أي منهم بأية طريقة للمشاركة في المؤتمر"، وفق الصحيفة الكويتية.
كما نقلت عن المصادر قولها إن "المسؤولين الإيرانيين يوازون بين وضع حماس القائم حالياً في غزة، وبين بداية الثورة الإسلامية (في إيران)، وبينوا لمشعل أن تراجع الحركة عن موقفها في هذه المرحلة الحساسة، سيؤثر بشكل سلبي على جميع إنجازاتها، ويضرب (الثورة الإسلامية الفلسطينية) في الصميم."
كما أوضحت أن "المسؤولين (في طهران) أشادوا بالطريقة التي تفرض بها حماس أحكام الشريعة الإسلامية في غزة بالتدريج، ومن دون مواجهات مع المواطنين، وأكدوا أن التعنت السياسي في مواجهة فتح يعتبر الوجه الآخر لهذه العملة، ولا يمكن التخلي عنه بأي شكل من الأشكال"، بحسب الصحيفة.
وفيما لم يصدر أي رد فعل فوري من جانب حركتي حماس أو فتح على تلك التقارير، فقد نفى عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة، الدكتور محمود الزهار، ما تردد حول إدلائه أية تصريحات عن التدخل في المؤتمر العام السادس لحركة فتح، مشدداً على أن ما تناقلته وسائل الإعلام بهذا الصدد "عار من الصحة."
وأضاف الزهار في تصريحات نقلها "المركز الفلسطيني للإعلام"، المقرب من حماس، على موقعه الإلكتروني الخميس، أن "منع حماس أعضاء فتح في غزة من المشاركة في المؤتمر، لم يكن من أجل فوز شخص أو منع فوز آخر."
وشدد الزهار على أن حركة "حماس" لا تتدخل في الشأن الداخلي لأي من الفصائل الفلسطينية، وطالب وسائل الإعلام بـ"توخي الدقة والمصداقية"، قبل نشر أي تصريحات.