الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمنائب في الكونغرس الأمريكي: نساء إيران يقفن بوجه النظام متكاتفات مع الرجال

نائب في الكونغرس الأمريكي: نساء إيران يقفن بوجه النظام متكاتفات مع الرجال

tedbuocongresmanألقى النائب في الكونغرس الأمريكي «تدبو» القاضي من الحزب الجمهوري وعضو الكتلة البرلمانية المسماة بـ «حقوق الإنسان والديمقراطية من أجل إيران» كلمة أمام جلسة للكونغرس الأمريكي نشرتها نشرة الكونغرس يوم 21 تموز (يوليو) الجاري وأشاد فيها المتكلم بدور النساء في انتفاضة الشعب الإيراني، قائلاً: إن نساء إيران وقفن في الشوارع بوجه النظام متكاتفات مع الرجال وهم يتظاهرون ضد مهزلة الانتخابات. فحاليًا أصبحت مجاميع نسوية ترتدي غالبيتها الزي الإسلامي الطويل الأسود غير آبهات بأسلوب تعامل الحكومة مع النساء. هؤلاء النساء يضحين بدمائهن ويتعرضن للضرب والسجن مثل الرجال، وبعضهن ضحين بحياتهن.

ففي أميركا تألمت قلوبنا بمشاهدة تسجيل مصور لاستشهاد نداء التي قتل على أيدي القوات الحكومية وهي تمشي في الشارع وسال دمها فيه وهي تبلغ من العمر 26 عامًا. إنها توفيت شهيدة من أجل تحقيق الديمقراطية في إيران وصوتها لا يزال يسمع وهي تقول: «الشعب الإيراني ينادي بحقوق الإنسان والمساواة والحرية والتخلص من الديكتاتورية». وقالت نساء شابات بمن فيهن فتاة تدعى «بريسا» في حديث للصحفيين : «إن هذا النظام يعادي الإنسانية جمعاء وخاصة النساء». وأضافت تقول: «هناك فتيات ونساء كثيرات يشاركن في المظاهرات.. إنهم غاضبات وآيلات للتفجر ويصرخن لإيصال صوتهن إلى أسماع العالم.. أريد أن يعرف العالم أني وبصفتي امرأة أفتقر لأية حرية».
وأشار النائب في الكونغرس الأمريكي تدبو في كلمته إلى نضالات النساء الإيرانيات طيلة السنوات المائة الماضية خاصة دورهن في ثورة الدستور الإيرانية ونقل عن «مورغان شوستر» قوله في مذكراته حول تسلح النساء الإيرانيات وتنظيمهن مسيرة نحو مقر البرلمان الإيراني وتصديهن للقوات الحكومية خلال ثورة الدستور في أوائل القرن العشرين في إيران: «انطلقت 300 امرأة بوجوه غاضبة في مسيرة مباشرة نحو مقر البرلمان الإيراني مرتديات ملابس بسيطة طويلة سوداء بأغطية رأس بيضاء وكانت غالبيتهن يحملن البندقية تحت آباطهن أو أكمامهن».