الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيوكيل وزارة الدفاع الأمريكية في شؤون الامن القومي: ايران هي مشكلة استراتيجية...

وكيل وزارة الدفاع الأمريكية في شؤون الامن القومي: ايران هي مشكلة استراتيجية متنامية أمام العراق

Imageبيتر رودمن وكيل وزارة الدفاع الأمريكية في شؤون الامن القومي: ايران هي مشكلة استراتيجية متنامية أمام العراق وتهديد استراتيجي للعالم العربي خاصة دول الخليج
قال بيتر رودمن وكيل وزارة الدفاع في شؤون الامن القومي الامريكي « ايران هي مشكلة استراتيجية متنامية أمام العراق وتهديد استراتيجي للعالم العربي خاصة دول الخليج» وقال رودمن في حوار أجرته معه قناة الحرة: ايران تتدخل في الشؤون العراقية وهي تساهم في بعض العنف وتحدثنا عن بعض تكنولوجيا القنابل المتفجرة المعدة يدوياً والتي لها اصل ايراني. اذن هذه خطوة خطيرة من جانب ايران» وأضاف وكيل وزارة الدفاع الامريكية: « ننظر إلى التهديد النووي وتهديد برنامجهم النووي ودعمهم ايضا للمتشددين في العراق وهذا ليس المصدر الوحيد للتشدد في العراق ولكنهم يغذون بعض التشدد في الجانب الشيعي وهذا عبارة  عن نظام ايديولوجي وهو في مرحلة نشطة من ثورته  ومرة  أخرى اعتقد انه موجود لنشر الانشقاق والتشدد الايديولوجي في المنطقة مرة اخرى  وهذه مشكلة استراتيجية كبيرة ».

 وتابع رودمن يقول: «لدينا الكثير من الادلة حول دفع النظام الايراني بالحرس الثوري الى العراق وكل شيء نقوله واضح للجميع في العراق فهذه ليست هي المشكلة. المشكلة هي كيف التعامل معها؟ وكيف نرغم الحكومة الايرانية إلى إنهاء تدخله في العراق؟ لأنها إذا لم تقم بذلك ستكون قد ارتكبت خطأ كبيرًا.
وسألت قناة «الحرة» ماذا تريد طهران من العراق؟ أجاب بيتر رودمن وكيل وزارة الدفاع الامريكية قائلا: ايران على ما اعتقد تسعى لتحقيق مصالحها وهي جعل العراق ضعيفاً وان يكون لها نفوذ في السياسية العراقية بناءًا على التأثير على مجموعات تعتقد انها صديقة..في نهاية المطاف سوف تفشل ايران. في نهاية المطاف الشعب العراقي سينجح وسيعزز مؤسساته وسيقاومون اكثر هذا التدخل الخارجي. وعندما سئل رودمن حول المفاوضات الايرانية الامريكية أجاب قائلاً: اذا حدثت هذه المحادثات وتحققت فانها ستكون ضيقة ومقصورة فقط على القضية العراقية وعلى الهموم لدينا بالنسبة لما يقوم الايرانيون بعمله في العراق. هذه ليست بداية لحوار سياسي وليست بداية لتحسين العلاقات بل العكس هذه المشكلة لدينا مع ايران تزداد خطورة كل اسبوع.. ولكن من الخطأ تفسيرها على انها تحسن كبير في العلاقات بالعكس علاقاتنا تزداد سوءًا وتهديد ايران ينظر اليه في المنطقة كلها.