السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسانمناشدة المقاومة الإيرانية إلى اجراء عاجل لإنقاذ حياة السجين المجاهد ولي الله...

مناشدة المقاومة الإيرانية إلى اجراء عاجل لإنقاذ حياة السجين المجاهد ولي الله فيض مهدوي

Imageنظام الملالي اعلن ولي الله فيض بان حكمه بالإعدام سوف ينفذ يوم 16 أيار/ مايو القادم

تفيد التقارير الواردة من داخل سجن ”گوهر دشت” الواقع بمدينة كرج الإيرانية, ان الجلادين التابعين لنظام الملالي قد أبلغوا السجين المجاهد ولي الله فيض مهدوي بالحكم الصادر بحقه بالإعدام تحريريًا يوم الجمعه المصادف 24 آذار/ مارس الحالي. وجاء في الحكم الصادر عن النظام تبليغ ولي الله فيض بان حكمه بالإعدام سوف ينفذ اليوم السادس من شهر أيار القادم.
وقد اعتقل ولي الله فيض مهدوي البالغ من العمر 28 عامًا, سنة 2001 وحكمت عليه بالإعدام من قبل محاكم نظام الملالي المجرم. وبعدما اقدم نظام الملالي المعادي للإنسان على إعدام المجاهد حجت زماني يوم 7 من شباط / فبراير الماضي فعاد ليعلن بضعة أيام قبل عيد رأس السنة الإيرانية (عيد نوروز) بانه سوف ينفذ حكم بالإعدام الصادر بحق ولي الله فيض خلال أيام عيد نوروز. كماكان الجلاد المجرم علي محمدي أحد مسؤولي سجن گوهر دشت قد هدد بدوره ولي الله بالإعدام.

وعلى خلفية التهديدات المكررة من قبل السجانين المجرمين في سجن گوهر دشت ضد حياة السجناء السياسيين والمناضلين, كان  المدعو مغنيان الرئيس المجرم للردهة رقم 2 (الشعبة الخامسة) للسجناء السياسيين الموجودين في هذه الردهة « لا تتصورا باننا سوف نخلوا عن سبيلكم بأحالة ملفنا النووي إلى مجلس الأمن, واذا حدث مكروه لنا فقبل ذلك سوف نقطع جمعيكم أربًا اربا».
ان المقاومة الإيرانية تدعو المنظمات والهيئات الدولية الصالحة خاصة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحد والمفوضية السامية لحقوق الإنسان إلى اتخاذ إجراء عاجل للحيلولة دون إعدام السيد فيض مهدوي وايفاد بعثة تحقيق دولية للنظر في ظروف السجناء السياسيين الإيرانيين في غياهب معتقلات نظام الملالي. ان الصمت واللا مبالاة للمجتمع الدولي حيال هذه التهديدات المتزايدة يشجعان الجلادين الحاكمين في إيران على دفعهم في تطبيق نواياهم الشريرة الخاصة بإعدام السجناء السياسيين المجاهدين والمناضلين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
29 اذار / مارس 2006