الثلاثاء,28مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية«تورنتو إستار الكندية تنشر جوانب من خطاب الرئيسة مريم رجوي حول التطرف...

«تورنتو إستار الكندية تنشر جوانب من خطاب الرئيسة مريم رجوي حول التطرف الإسلامي وقيادة النساء

Imageصحيفة «تورنتو إستار» الكندية تنشر جوانب من خطاب الرئيسة مريم رجوي حول التطرف الإسلامي وقيادة النساء
نشرت صحيفة «تورنتو استار» الكندية في عددها الصادر يوم 25 آذار 2006 مقالاً جاء فيه: في خضم الجدل حول الرسوم الكاريكاتيرية الدنيماركية أجرت الصحف الكندية مقابلات مع القادة المسلمين من الرجال فقط دون أن تبحث عن القادة من النساء المسلمات.
ثم أشارت الصحيفة الى المؤتمر الذي عقد في باريس والمنظمات المشاركة والشخصيات النسوية التي ألقت كلمات فيه وأضافت قائلة: في هذا المؤتمر الذي عقده الاتحاد الدولي للنساء المناهض للتطرف ومن أجل المساواة في باريس بمناسبة يوم المرأة العالمي، قالت مريم رجوي في خطاب متلفز ان التطرف الاسلامي هو أكبر خطر على حركة المساواة اذًا فإن البحث عن خيار لمواجهة الخطر الداهم الذي تشكله الفاشية الدينية الحاكمة في ايران أمر ضروري عاجل.

وعندما سئلت السيدة مريم رجوي كيف يمكن انهاء التطرف الاسلامي ومقارعة النساء فأجابت قائلة: يجب ازالة ثقافة السلطة الذكورية باعتبارها ثقافة معادية للانسان وذلك عبر اعطاء سكان القيادة للنساء ولذلك فان اقامة الديمقراطية دون دور نشط للنساء في قيادة المجتمع أمر مستحيل أو في أفضل حالة أمر قابل للتراجع.
ثم أضافت الصحيفة: أعلنت 15 منظمة اوربية دعمها لهذا المؤتمر الذي عقد تحت شعار «قيادة النساء: أمر ضروري في النضال ضد التطرف».
وكان المتكلمون في اجتماع باريس من مختلف الاديان والبلدان منها أمريكا وكندا واستراليا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وبلجيكا وسويسرا وايطاليا وهولندا واليونان والهند والعراق بالاضافة الى ممثلين عن المجلس الوطني للمقاومة الايرانية وأعضاء في البرلمان من مختلف الدول الاوربية.
ينبغي أن تحتفظ الصحف الغربية اسماء هؤلاء النساء في ذاكرتها حتى يعلقن على الاحداث الراهنة عندما تريد الصحف اجراء مقابلات مع متحدثين اسلاميين.