الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيممقتل سجين سياسي في إيران بمواد سامة

مقتل سجين سياسي في إيران بمواد سامة

heshmetsaranنداء إلى الأمم المتحدة لتشكيل فريق دولي لتقصي الحقائق
أصدرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في باريس يوم 6 آذار/مارس 2009 بياناً جاء فيه:
في جريمة بشعة لم يسبق لها مثيل قتل النظام الإيراني السجين السياسي السيد أمير حسين حشمت ساران بعد سنوات من الأسر وتحمل عمليات التعذيب الوحشي بأدوية ممتزجة بمواد سامة خطرة وذلك في سجن «كوهر دشت» بمدينة «كرج» (غربي طهران). وكان السيد أمير حسين مغمى عليه قبل ذلك بـ 48 ساعة.
وفي محاولة للتضليل والتغطية على هذه الجريمة النكراء قام النظام بنقل السيد حشمت ساران إلى مستشفي «رجائي» في مدينة «كرج» وربطوه بالسرير بالكبالة والقيد من يده ورجله في غرفة العناية الطبية الخاصة مع كونه في حالة وخيمة جدًا. ومنع عناصر المخابرات الإيرانية السيد حشمت ساران من اللقاء بزوجته وأولاده حتى في الساعات الأخيرة من حياته.
يذكر أن أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية كانت قد أصدرت بيانًا يوم 26 شباط (فبراير) 2009 حذرت فيه من قتل السجناء السياسيين في إيران باستخدام مواد سامة.

وكان السيد حشمت ساران من الناشطين السياسيين في ثمانينات القرن الماضي ولهذا السبب تعرض مرات عديدة للاعتقال والتعذيب آخرها كانت في عام 2005 حيث داهمت قوى القمع منزله ونهبت أموال وممتلكات عائلته قبل اعتقاله.
وكان السيد حشمت ساران ومعه سجناء سياسيون آخرون في سجن «كوهر دشت» بمدينة كرج وهي من سجون النظام الإيراني الرهيبة قد تعرض لهجمات منظمة عديدة من قبل رجال المخابرات والحرس الخاص للسجن والسجانين بمن فيهم المدعو علي حاج كاظم والمدعو كرماني والمدعو نبي الله فرج زاده بسبب صموده أمام النظام الحاكم في إيران وعناصره.
إن المقاومة الإيرانية تدعو جميع الهيئات والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان إلى إدانة هذه الجريمة المروعة واتخاذ إجراءات ضرورية لإنقاذ حياة السجناء السياسيين في إيران مناشدة الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة تشكيل فريق دولي بمهمة التحقيق حول أوضاع السجناء السياسيين في إيران وبوجه خاص حول سبب وفاة السيد حشمت ساران.
المادة السابقة
المقالة القادمة