الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

الحرسي حسين تاش, رئيس وفد النظام الزائر لموسكو, مسؤول عن مشروع اقتناء السلاح النووي

     Image المقاومة الإيرانية تحذر من عمليات التستر والمراوغة لنظام الملالي

أفادت وكالات الانباء ان علي حسين تاش نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي في نظام الملالي قد وصل مساء يوم الأحد إلى موسكو لإجراء المفاوضات مع المسؤولين الروس حول مشروع تخصيب اليورانيوم في الاراضي الروسية. وأكدت سلطات النظام يوم قبل بدء هذه المفاوضات على تخصيب اليورانيوم داخل إيران.
وصرح حسين تاش رئيس وفد الملالي المفاوض للإذاعة والتلفاز الحكوميتين انه لا توجد علاقة بين ايقاف عملية تخصيب اليورانيوم في إيران والمشروع الروسي. واضاف ان النظام لا يقبل اي شرط مسبق للمفاوضات.

 ومشيرًا إلى المفاوضات بين النظام وروسيا, أكد الملا حسن روحاني ايضًا « اذا أرادوا من خلال هذه المفاوضات ارغام إيران بالتنازل عن حقوقها فانهم سوف لن ينجحوا في ذلك»

ويعد حسين تاش, أحد العمداء في قوة الحرس ومن العناصر الرئيسية للبرنامج العسكري النووي السري لنظام الملالي خلال السنوات الأخيرة. وقبل مجيء أحمدي نجاد إلى منصب الرئاسة, كان حسين تاش, نائب وزير الدفاع والمسؤول عن تصنيع أسلحة الدمار الشامل وخاصة السلاح النووي وكانت ”مؤسسة التأهيل الدفاعي التقني المتطور الحديث” تعمل بإشرافه. ان أعلى المستويات للأخصاء النووين للنظام من امثال محسن فخري زاده يعملون بإشراف حسين تاش. كما يشرف الحرسي حسين تاش على جامعة مالك أشتر التابعة لقوة الحرس والتي تجري الابحاث في مجال أسلحة الدمار الشامل.
ان المقاومة الإيرانية تحذر من المناورات المخادعة لنظام الملالي لتأجيل فرض الحظر والعقوبات الدولية عليه. ان لجوء نظام الملالي إلى اساليب الاستفزاز والتهديد والاستمرار بمحاولاته الحثيثة التي تؤكد نواياه الشريرة من أجل الحصول على القنبلة الذرية, تضاعف ضرورة فرض العقوبات النفطية والتقنية والتسليحية والدبلوماسية عليه فورًا. ان اي تلكؤ أو تأجيل يوفران اهم ما يحتاجونه الملالي للحصول على السلاح النووي الان وهو عامل الوقت.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
20 شباط/ فبراير 2006