الخميس,22فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الدينيالمقاومة الإيرانية تطالب بالغاء زيارة وزير خارجية نظام الملالي إلى بروكسل

المقاومة الإيرانية تطالب بالغاء زيارة وزير خارجية نظام الملالي إلى بروكسل

Imageأدانت المقاومة الإيرانية قبول متوتشهر متكي وزير خارجية نظام الملالي من قبل مسؤولي الإتحاد الأوروبي مطالبة الحكومة البلجيكية والاتحاد الأوروبي بإلغاء زيارة متكي إلى بروكسل. ان متكي ليس يمثل وزيرًا لخارجية دكتاتورية دينية إرهابية تهدد الاستقرار والسلام في المنطقة والعالم فحسب. بل انه اضطلع شخصًا في قضايا القتل والقمع والإغتيال ضد معارضي النظام ويجب أن يحال إلى المحكمة الدولية ويحاكم لارتكابه الجرائم بحق البشرية.
وتأتي هذه الزيارة في وقت استأنف فيه نظام الملالي عملية تخصيب اليورانيوم بصورة رسمية دون الاكتراث بالقلق الدولي مشددًا موجة الإعدامات والإجراءات القمعية في إيران وزاد من نطاق تدخله في العراق.

وفي ظروف تضاعف فيها تصريحات السيد ”دوست بلازي” وزير الخارجية الفرنسي التي تؤكد ان مشاريع الملالي النووية ترمو إلى هدف عسكري, ضرورة فرض العقوبات الشاملة ضد نظام الملالي فان الترحيب بوزير خارجية الملالي لا يشجعهم إلاّ على الاستمرار في المشاريع النووية.
ولمنوتشهر متكي سابقة طويلة في الضلوع في العمليات الإرهابية تخطيطًا وتنظيمًا, خاصة ضد نشطاء المقاومة والمعارضين في الخارج. وكان متكي مضطلعًا بصورة مباشرة في تخطيط وتنفيذ عمليات اختطاف المهندس ابوالحسن مجتهدزاده, أحد ناشطي المقاومة الإيرانية في تركيا عام 1988 ومحاولة اغتيال السيدين محمد محدثين وحسين عابديني عام 1989 في اسطنبول. كان متكي سفيرًا لنظام الملالي في تركيا أكثر من اربع سنوات وبعد عودته إلى طهران, كان مسؤولاً في خارجية النظام لإعداد التسهيلات الضرورية ومنها جوازات السفر لإرهابيي النظام. وتم تعينه عام 2001 بمنصب أحد معاوني منظمة الثقافة والعلاقات الإسلامية وهي منظمة رئيسة لتصدير التطرف من قبل نظام الملالي. ويعد إحدى مهام هذه المنظمة تجنيد الرعايا الأجانب للعمل في المجموعات الإرهابية.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
18 شباط/ فبراير 200