الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

جلساتالسيدة رجوي تستقبل السيد برايان بينلي عضو مجلس العموم البريطاني من...

السيدة رجوي تستقبل السيد برايان بينلي عضو مجلس العموم البريطاني من حزب المحافظين

Imageالرئيسة مريم رجوي تستقبل في مقر اقامتها باوفيرسوراواز الفرنسية السيد برايان بينلي عضو مجلس العموم البريطاني من حزب المحافظين

استقبلت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية عصر يوم الاحد الخامس من شباط العام الحالي  في مقر اقامتها في أوفير سور أوايز الفرنسية السيد برايان بينلي عضو مجلس العموم البريطاني من حزب المحافظين. وحضرت اللقاء السيدة دولت نوروزي ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في بريطانيا.

وعبر السيد بينلي عن سروره بهذا القاء وهنأ السيدة مريم رجوي بإحالة الملف النووي للنظام الايراني الى مجلس الامن الدولي وأكد ان هذه الخطوة ضرورية لمنع النظام الفاشي الحاكم باسم الدين في ايران من الحصول على القنبلة النووية، وهي الخطوة التي جاءت نتيجة الجهود المتواصلة والتضحيات المستمرة التي بذلتها المقاومة الايرانية مضيفاً أن منظمة مجاهدي خلق الايرانية وبقيامها بالكشف عن المشاريع النووية للنظام الايراني قدمت أكبر خدمة للسلام والهدوء في المنطقة والعالم. ولو لم يكن ما قامت به المقاومة الايرانية من أعمال الكشف لكان العالم الآن قد واجه مصيبة أكبر وأكثر خطورة.

وأضاف السيد برايان بينلي يقول: ولكن احالة الملف النووي الى مجلس الامن الدولي يعتبر الخطوة الاولى وأنني أشاطر المقاومة الايرانية رأياً في ضرورة فرض الحظر على النظام الإيراني ومحاسبته لانتهاكه المنهجي لحقوق الانسان والجرائم الارهابية التي ارتكبها، مشيراً الى دعم غالبية نواب البرلمان البريطاني للمقاومة الايرانية والمناقشات التي تمت في الجلسة الرسمية الاسبوع الماضي حول ايران ومجاهدي خلق وقال: اننا وفي البرلمان البريطاني نعرف جيداً أن الحل الثالث المقترح من قبل رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية حل حقيقي وأن الخيار الوحيد الذي يمكن من خلاله منع حكام إيران من الحصول على القنبلة الذرية وكذلك من وقوع حرب أخرى في المنطقة.

وأضاف السيد برايان بينلي ان اقامة الديمقراطية في ايران هي الطريق الوحيد لاقامة السلام والهدوء في المنطقة ولذلك باعتقادي حان الوقت لكي يقوم المجتمع الدولي بالاعتراف بالمقاومة العادلة للشعب الايراني ورئيسة الجمهورية المنتخبة من قبلها السيدة رجوي مضيفاً أن سياسة المساومة مع حكام إيران والتي نتج عنها الصاق تهمة الارهاب بمجاهدي خلق كانت سياسة خاطئة وتعتبر كارثة قامت بها الحكومة البريطانية والدول الاوربية الأخرى والتي لم تضر المجاهدين والشعب الايراني فحسب وانما تضررت منها الدول الغربية بشدة.

وخاطب السيد برايان بينلي السيدة مريم رجوي قائلا: ان تعهداتكم والتزامكم وحركتكم التي تقودونها بالديمقراطية والمبادىء الانسانية وحقوق الانسان هو ما يجعلنا متفائلين.

ومن جهتها عبرت السيدة رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية عن شكرها للسيد بينلي وزملائه في البرلمان البريطاني على دعمهم للديمقراطية وحقوق الانسان في ايران قائلة:

برغم السياسة الرسمية التي كانت تتبلور في المساومة أمام النظام الايراني غير أن البرلمان البريطاني وبوقوفه بجانب الشعب الايراني والمقاومة الايرانية أثبت أن الشعب البريطاني صديق للشعب الايراني وصديق للديمقراطية والسلام في بلدنا. وأعربت السيدة مريم رجوي عن أملها أن تتكلل جهود السيد بينلي والبرلمانيين الشرفاء والديمقراطيين الآخرين في بريطانيا بالنجاح في أقرب وقت لتعديل السياسة التي انتهجتها الحكومة البريطانية في الماضي.