الأحد,3مارس,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسانالايرانيون يتظاهرون أمام مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فينا

الايرانيون يتظاهرون أمام مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فينا

Imageيطالبون بالبت في الملف النووي لنظام الملالي في مجلس الأمن وفرض الحظر الشامل عليه

نظم صباح اليوم مئات من الإيرانيين انصار المقاومة الإيرانية, مظاهرة حاشدة أمام مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا مطالبين مجلس الأمن الدولي بالنظر فورًا في الملف النووي و ملف انتهاك حقوق الإنسان وملف نظام الملالي للإرهاب لفرض حظر دولي شامل.

وادان المتظاهرون مواصلة النشاطات النووية من قبل الملالي, وتدخله في العراق, وموجة القمع الواسعة داخل البلاد وقمع إضراب عن العمل البطولي لعمال مصلحة نقل الركاب في طهران مؤكدين ان الموقف الخطير الحالي ناجم عن سياسة المسايرة التي انتهجتها الدول الغربية حيال الملالي قبل اي اعتبارٍ آخر. واعتبر المتظاهرون تحديات نظام الملالي للسلام والاستقرار, وجه آخر من عملة المسار المتفاقم للأنتهاك المروع لحقوق الإنسان في إيران مستنكرين سياسة المسايرة وفي محورها ادراج تهمة الإرهاب الموجهة إلى منظمة مجاهدي خلق الإيرانية – القوة الرئيسية للمقاومة الإيرانية – باعتبارها أكبر حاجز وعائق بوجه التغيير الديمقراطي في إيران.

وفي رسالة وجهتها إلى المتظاهرين أكدت السيدة رجوي: « لقد يشهد الجميع بان حشدكم المكرر أمام مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية أو مظاهرات ومسيرات الإيرانيين بلا هوادة في سائر البلدان أمام مقار الدول والهيئات الدولية لا يتم الاّ بدافعٍ واحدٍ الا وهو مصير سبعين مليون إيراني يرزحون تحت اسياط الظلم والكبت والنهب وهم يضيقون ذرعًا من هذه الظروف».

واضافت :« ان مواطنينا ومقاومتهم المنظمة يعتقدون ان خطر تسليح نظام الملالي بالقنبلة النووية, يُعَد بلية تساهم في إطالة عمر النظام وبذلك تضيف إلى مآسي أبناء الشعب الإيراني, مأسآة أخرى. ان الشعب الإيراني يرى بان انضمام الملالي إلى نادي النووية, يؤدي إلى تشديد ممارسات التعذيب و ارتفاع حالات الشنق بحق الشباب والناشئين… فلذلك ان كلامنا مع مجلس الحكام في الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمجتمع المدني هو ان الحد الأدنى من الإهتمام بمصير الشعب الإيراني المضطهد يتطلب التخلى وإلى الأبد عن سياسة المسايرة والتساهل والتوقع دون الجدوى لتحسن تصرفات دكتاتورية الملالي كي لا تستمر محنة دول المنطقة أكثر».

وشارك في هذه المظاهرة,عدد من نواب البرلمانات في الدول الأوروبية منهم السيدان جان بير مالماندبدر, وموغنز كامره اللذان القيا كلمات ادانا فيها سياسة المسايرة مع نظام الملالي ووضع اسم منطمة مجاهدي خلق الإيرانية في قائمة الإرهاب للإتحاد الأوروبي. كما طالبوا باتخاذ اجراءٍ عاجلٍ من قبل مجلس الأمن حيال الملف النووي لنظام الملالي. وألقى عدد من الشخصيات الأعضاء في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية منهم السيدان بهرام عاليوندي الرسام الإيراني الشهير واصغر أديبي اضافة إلى عدد من الآكادميين الإيرانيين منهم الدكتور علي رضا آثار والدكتور منوجهر فخيمي.

وحمل المتظاهرون الاعلام الإيرانية المزدانة بعلامة الشمس والأسد وصورًا لقيادة المقاومة ولافتات تستنكر نظام الملالي وترحب بالحل الثالث المقدم من قبل السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة مؤكدين تضامنهم الكامل مع مقاتلي مدينة أشرف وأدانوا بقوة مؤامرات نظام الملالي وعملائه في الحكومة العراقية ضد مجاهدي تحرير إيران.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

2 شباط / فبراير 2006