الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانإيران.. تحشد وقطع الشارع بالاطارات من قبل مواطنين في منطقة الضباط في...

إيران.. تحشد وقطع الشارع بالاطارات من قبل مواطنين في منطقة الضباط في جرجان-فیدیوهات

تحشد وقطع الشارع بالاطارات
تجمع احتجاجي وقطع شارع من قبل مواطنين في جرجان

قام مواطنون في منطقة ضباط مدينة جرجان شمال إيران يوم الخميس 30 يناير بالخروج إلى الشوارع للاحتجاج على إهمال المسؤولين في بلدية المدينة في تنفيذ مشروع خليج جرجان وأغلقوا الطريق بإطارات سياراتهم وتجمعهم.

يتحدث وكلاء النظام الإيراني عن تجريف خليج جرجان لسنوات، مع إعطاء وعود زائفة ولكن لم يتم الوفاء بها. إن عمق خليج جرجان، الذي كان في بعض الأماكن إلى حد أقصى ثلاثة أمتار، قد وصل الآن إلى 1.8 متر بسبب الترسبات، وبالتالي يتناقص بسرعة. في انتظار كارثة بيئية لقطع اتصال الخليج مع بحر قزوين.

گرگان تجمع و بستن خیابان با لاستیک توسط مردم کوی افسران

ولم يتخذ أي إجراء من جانب وكلاء النظام لإنقاذ الخليج رغم عقد اجتماعات عديدة.
مع تدمير خليج جرجان، يتعرض جميع المدن والقرى في المنطقة لخطر شديد.

وفي يوم السبت الموافق 25 يناير 2020 ، شهدت السهول المحيطة بقرية “بنه قيصر” في ضواحي مدينة دزفول جنوب غرب ايران اشتباكات بين المزارعين في القرية المذكورة وعناصر نظام الملالي القمعية لدرجة أن عناصر النظام الفاشي لجأت إلى إلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع على الأهالي وضربهم بالهراوات وتوجيه أسفل السباب لهم.

گرگان تجمع و بستن خیابان با لاستیک توسط مردم کوی افسران

هذا ويسعى وكلاء نظام الملالي إلى الاستيلاء على أراضي المزارعين مستغلين نفوذ نائب دائرة دزفول الانتخابية ويدعى عباس على بائي لإنشاء مصنع عليها لملء جيوبهم على حساب مصالح الشعب المطحون.

والجدير بالذكر أن هذه الأراضي هي مصدر الدخل الوحيد للقرويين منذ عام 1978 ولهذا السبب دخلوا في اشتباكات مع عناصر النظام الفاشي. وقال أحد أهالي القرية “إن الأهالي دافعوا عن أراضيهم بمخالبهم وأظافرهم وأسنانهم دفاعًا مستميتًا، واشتبكوا في معركة شرسة مع ما يترواوح بين 60 إلى 70 فردًا من عناصر نظام الملالي في السهول القريبة من قريتهم”.