الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأبناء الجالية الإيرانية يواصلون اعتصامهم في نيويورك وجنيف دعمًا لسكان «أشرف»

أبناء الجالية الإيرانية يواصلون اعتصامهم في نيويورك وجنيف دعمًا لسكان «أشرف»

tezahoratnyفي ثالث يوم من اعتصام أبناء الجالية الايرانية ومناصري المقاومة أمام مكتب الامم المتحدة بنيويورك، أعرب السيد فرانك مك كويد المحامي من نيويورك دعمه للأشرفيين وقال: «ان مساندة المواطنين في عموم العالم لدعم أشرف والموجة الجديدة المؤيدة لأشرف والمواطنين الايرانيين، ستؤدي الى ”حماية” أشرف» مضيفاً أن الامم المتحدة تستمع الى ندائكم الآن.. الا أنها تسمع صوتكم بقدر ما تسمّعونها. وبخصوص ادانة جرائم النظام الإيراني قال المحامي مك كويد: «إن احمدي نجاد يعدم الكثير من الايرانيين بحبل المشنقة الا أننا سنقف بوجهه وبالتأكيد سننتصر معا جنباً الى جنب في هذا النضال».
القس رالف من بريطانيا هو الآخر تكلم أمام المعتصمين الإيرانيين في نيويورك حيث أعرب عن سعادته بالمشاركة في هذا التجمع معلناً عن تضامنه مع المعتصمين من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية في ايران.

وأما قسة منطقة كاساندرا بتل من مركز بروكلين الديني في نيويورك فقد ألقت كلمة قصيرة قالت فيها: «انني بصفتي امرأة من السود وناشطة في مجال حقوق الانسان أعلن عن دعمي لنضال المعارضة المقيمة في معسكر أشرف وأعلن تضامني معكم و مع المناضلين على درب الحرية في ايران في معسكر أشرف وأسأل الله العلي القدير النجاح والموفقية لكم في دربكم و نضالكم الدؤوب».
هذا وفي جانب من برنامج الاعتصام تليت رسالة الشباب والطلاب في ولاية كاليفورنيا من قبل أحد شباب الولاية، جاء فيها: مجاهدو خلق ومعقلهم أشرف يشكلون العدو الرئيسي والحاجز أمام النظام الإيراني. هنالك الكثير من الشباب الايرانيين ممن فقدوا في أيام المراهقة والدهم أو والدتهم أو شقيقهم أو والديهم الا أنهم لم يركعوا قط أمام النظام الهمجي الحاكم في ايران بل كرسوا حياتهم لتحرير وطنهم.
كما تليت رسالة الجالية الايرانية أنصار المقاومة في فيرجينيا، وجاء في الرسالة: «نعلن أن أشرف والأشرفيين يشكلون قلبنا ورمزنا الوطني. اننا ندافع بكل وسعنا وبشكل نشط في هذا الاعتصام عن حقوق الأشرفيين وندعو الايرانيين الشرفاء والوطنيين الى دعم الاعتصام في كل من جنيف ونيويورك».
أبناء الجالية الايرانية المقيمون في فلوريدا هم الآخرون بعثوا برسالة تليت من قبل ممثليهم في الاعتصام وجاء فيها: «لن نسمح للنظام الفاشي الحاكم باسم الدين في ايران بأن يحقق نواياه الشريرة، اننا سنحرس قلعة أشرف بالاظافر والأسنان..».
هذا وقام وفد من عوائل سكان أشرف بتوقيع رسالة الى بان كي مون الأمين العام للامم المتحدة وسلموها الى مكتب الامين العام.
وأما في جنيف وفي جو بارد واصل أبناء الجالية الايرانية وعوائل المقيمين في أشرف اعتصامهم يوم الثلاثاء 16 ايلول لليوم الثاني والعشرين على التوالي دعماً للمجاهدين المقيمين في أشرف وذلك من خلال قيامهم بمسيرة واطلاق هتافات والتحدث مع المسؤولين في الامم المتحدة وابلاغهم مطالبهم لتوفير ضمان لحماية أشرف. وألقت في هذا التجمع السيدة «الهة عظيم فر» عضو لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية كلمة حول الحقوق المعروفة لأشرف ومؤامرات النظام المحكوم عليها بالفشل وقالت: ان تأكيدات المنظمات الدولية تبين أن سكان أشرف يشملهم مبدأ عدم النقل القسري وتكفلهم الحماية التي يؤكدها القانون الدولي الانساني فيجب تأمين الأمن القضائي لهم في هذا الاطار ولهذا نحن نقول يجب عدم نقل مهمة حماية أشرف إلى جهة أخرى.
واستعرضت في جانب آخر من كلمتها أهداف وانجازات اعتصام المواطنين الايرانيين للدفاع عن الحقوق القانونية لمدينة أشرف وقالت: ان اخبار اعتصامكم ولقاءاتكم وزياراتكم للمؤسسات الدولية للفت انتباه الرأي العام العالمي الى حماية أشرف تم نشرها وعلى نطاق واسع حيث أثارت مشاعر دعم كبيرة.
وتابعت السيدة «عظيم فر» تقول: «ان الديكتاتورية الارهابية المتسترة بالدين والحاكمة في ايران ثار غضبها نتيجة اعتصام جنيف وتأثيره في افشال اهدافها اللاانسانية ولذلك أرادت أن تتصدى لهذه الحركة من خلال استنفار عملائها في جهاز المخابرات واطلاق تخرصات ضدهم.. الا أن مناصري وحماة أشرف سيفشلون مؤامرات النظام البغيض».
هذا وقام خلال الاعتصام أحد عشر وفداً من المعتصمين بمراجعة مكاتب ممثليات الدول المختلفة في الامم المتحدة والمفوضية السامية للاجئين التابعة للامم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الانسان والتقوا بالمسؤولين ونقلوا اليهم مطالب المعتصمين.