الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتشكيل لجنة «بحثاً عن العدالة» يستأثر باهتمام واسع من قبل وسائل الاعلام

تشكيل لجنة «بحثاً عن العدالة» يستأثر باهتمام واسع من قبل وسائل الاعلام

belgikاستأثر الاعلان عن تشكيل لجنة «بحثاً عن العدالة» الاوربية لشطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الارهاب باهتمام واسع من قبل وسائل الاعلام الدولية.
فذكرت وكالة أنباء «اسوشيتدبرس» أن الخو فيدال كوادراس نائب رئيس البرلمان الاوربي أعلن أن مئات من المشرعين كرسوا جهدهم على شطب اسم المعارضة الايرانية البارزة من القائمة السوداء للارهاب. وبحسب نائب رئيس البرلمان الاوربي فان المشرعين من عموم اوربا ينضمون الى أعضاء في البرلمان الاوربي ليلفتوا انتباه فرنسا باعتبارها رئيساً للاتحاد الاوربي لشطب اسم منظمة مجاهدي خلق الايرانية.

وكان الاتحاد الاوربي قد امتنع عن قرار المحكمة البريطانية الصادر في أيار الماضي والقاضي بأنه لم يعد يجوز اعتبار المعارضة الايرانية مجموعة ارهابية.
صحيفة هيرالد تريبيون الدولية هي الأخرى كتبت تقول: «قال مسؤول في البرلمان الاوربي أن مئات من النواب كرسوا جهدهم على شطب مجاهدي خلق أبرز مجموعة معارضة للنظام الايراني من قائمة الارهاب».
وقال آلخو فيدال كوادراس نائب رئيس البرلمان الاوربي ان المشرعين من عموم اوربا ينضمون الى أعضاء في البرلمان الاوربي لكسب دعم فرنسا التي تتولى رئاسة الاتحاد الاوربي في الوقت الحاضر لشطب اسم مجاهدي خلق من قائمه الارهاب. وأضافت هيرالد تريبيون: رغم أن محكمة بريطانية أعلنت في أيار الماضي انه لم يعد يجوز اعتبار المنظمة مجموعة ارهابية الا أن الاتحاد الاوربي امتنع عن ذلك.
وأما وكالة الأنباء الاسبانية فقد أعلنت أن أعضاء في البرلمان الاوربي شكلوا لجنة تهدف الى شطب اسم مجاهدي خلق الايرانية من قائمة الارهاب. وأضافت الوكالة: «ان مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية قالت في بروكسل ان السبب الذي يقف وراء القرار الاوربي يعود الى مزاولة التجارة مع النظام الإيراني مقابل اقناع النظام الايراني للغرب على وقف برنامجه لتخصيب اليورانيوم». وحذرت السيدة رجوي في بيان لها ان المفاوضات لا جدوى لها وليس من شأنها إلا إتاحة الفرصة لنظام طهران للحصول على القنبلة النووية.
وقال آلخو فيدال كوادراس نائب رئيس ا لبرلمان الاوربي: «اننا نؤمن ولأسباب قانونية وسياسية واخلاقية بأن منظمة مجاهدي خلق الايرانية يجب شطبها من قائمة الارهاب.. نحن نؤمن بذلك منذ سنوات فإن إبقاء المنظمة في القائمة عمل فظيع».
وقالت قناة «بي سي سي» العربية ان مئات من البرلمانيين من مختلف الدول الاوربية انضموا الى حملة لنواب في البرلمان الاوربي وطالبوا فرنسا التي تتولى رئاسة الاتحاد الاوربي بشطب اسم منظمة مجاهدي خلق الايرانية من قائمة المنظمات الارهابية.
وأما صحيفة «جمهوري إسلامي» المحسوبة على الولي الفقيه في النظام الرجعي الحاكم في ايران فقد كتبت تحت عنوان «مساعي البرلمان الاوربي لشطب اسم المنافقين من قائمة الارهاب» تقول: «أفادت وكالة أنباء اسوشيتدبرس من بروكسل ان مسؤولاً في البرلمان الاوربي قال: مئات من المشرعين الاوربيين انضموا الى حملة لشطب اسم مجموعة ايرانية معارضة من قائمة الارهاب السوداء للاتحاد الاوربي.. وأضافت الوكالة ان آلخو فيدال كوادراس أحد نواب رئيس البرلمان الاوربي يقول ان مشرعي الدولي الاوربية المختلفة بدأوا ينضمون الى أعضاء في مجلس الاتحاد الاوربي للتشاور مع فرنسا باعتبارها الرئيس الحالي للاتحاد الاوربي لاخراج المنافقين من القائمة المذكورة». وكالة أنباء ايرنا وكذلك وكالة ايسنا للانباء هما الآخران نقلتا الخبر المذكور.