الأحد,3مارس,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

إحمدي نجاد وذرف دموع التمساح على أهل السنة الإيرانيين

Imageان صدور مرسوم جمهوري جديد يوم الثلاثاء الماضي من قبل الحرسي (ابو طلقة رحمة), من موقعه كرئيس الجمهورية للرجعيين, بتعيين مستشار له في شؤون أهل السنة الإيرانيين وهو خبر افادته وسائل الإعلام العامة, يعد فضيحة مضحكة قبل أن يكون خدعة مضللة. لان مثل هذه التبجحات الصورية من قبل جلاد سابق في نظام لم يمنع خلال ربع قرن من انشاء مسجد للملايين من الإيرانيين من أهل السنة في طهران فحسب بل انه قام بتدمير جامع معمور لمواطنينا من أهل السنة في مدينة مشهد (شمال شرقي إيران) اسمه (جامع فيض). ناهيك عن الجرائم التي اقترفها عملاء النظام نفسه ضد أهل السنة في العراق بهدف اخضاع ابناء الشعب الجار لسلطة ”ولاية الفقيه” على الغرار ما حصل في إيران.

ما من شك ان نتيجة هذه المهزلة السياسية سوف لن تكون أفضل من تعيين عشرات المسؤولين والمستشارين لحقوق المرأة في مختلف الحكومات التي تولت المسؤولية في نظام ولاية الفقيه بدءًا بحكومة رفسنجاني ووصولاً إلى حكومتي خاتمي وأحمدي نجاد ولم تكن كفيلة ابدًا باتخاذ اي اجراء فاعل لإمحاء التمييز الجنسي المهيمن على نظام الملالي.

وأكد آية الله جلال كنجئي رئيس لجنة الأديان وحرية الديانات في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية «ان إخواننا المواطنين أهل السنة في إيران, يجب أن يتمتعوا من جميع حقوق المواطنة كاملة دون اي نقص أوتمييز. وينص القرار المصادق عليه من المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ( مشروع فصل الدين عن الحكومة) والذي تم اقراره نحو ربع قرن مضى, فلا يحق لإي مواطن إيراني أن يتمتع بأمتياز أو يحرم منه بسبب انتمائه لدين أو ديانية معينة من عدمهما».

لجنة الأديان وحرية الديانات في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
6 كانون الثاني / ديسمبر 2006