السبت,24فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسانايران: شنق ستة من الشباب في طهران وسبزوار خلال ثلاثة أيام الماضية

ايران: شنق ستة من الشباب في طهران وسبزوار خلال ثلاثة أيام الماضية

Imageأفادت وكالة أنباء فارس الحكومية انه تم إعدام ثلاثة من السجناء الشباب شنقًا حتى الموت في مدينة سبزوار (شمال شرقي إيران). وكانت أعمار اثنين من الضحايا المعدومين تبلغ 25 و 21 عامًا. وكانت التهمة الموجهة إلى أحد الضحايا هي تجريح أحد عناصر قوات الأمن الداخلي. كما ذكرت وكالة انباء ايسنا الحكومية يوم 18 كانون الأول / ديسمبر تم شنق سجينين شابين هما محسن وعلي بابابور في باحة سجن ايفين وسجين أخر في مدينة طهران في المرأى العام.
وتأتي هذه الإعدامات في وقت صادقت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل يومين فقط اي في 16 ديسمبر قرارًا ادانت فيه الانتهاك الوحشي والمستمر لحقوق الإنسان في إيران وخاصة تزايد الإعدامات ضد الناشئين.

واعربت رئاسة الاتحاد الأوروبي في بيان اصدرته يوم أمس عن قلقها من تردي واقع حقوق الإنسان في إيران مؤكدة « ان الاتحاد الأوروبي يشعر بقلق كبير بان واقع حقوق الإنسان في أيران لم يتحسن ابدًا خلال السنوات الأخيرة بل انها سجلت ترديًا أكثر حيث ان عقوبة الإعدام اصبحت تطبق على جرائم خفيفة وتحولت إلى حالية اعتيادية وتنفذ عادة في المرأى العام». ويضيف البيان الصادر عن الاتحاد الأوروبي ان «النظام الإيراني أعدم خلال عام 2005 من الأطفال الإيرانيين المتهمين بالجرائم أكثر من اي عام مضى. كما وان حرية التعبير تحدد بصورة قاسية وان الرقابة توسعت لتشمل شبكة الانترنت والصحافة بصورة عامة».

ان المقاومة الإيرانية تؤكد مرة أخرى ضرورة إحالة ملف انتهاك حقوق الإنسان في إيران واتخاذ قرارات ملزمة ضد الفاشية الدينية الحاكمة في إيران ومقاضاة رؤوس هذا النظام في محكمة الدولية لارتكابهم الجريمة بحق البشرية. ان رموز هذا النظام هم المسؤولون عن الإعدامات والمجزرة الجماعية لـ 120 ألف سجين سياسي وممارسة التعذيب بحق 500 ألف سجين سياسي و ممارسة قمع وحشي ضد المرأة والاقليات الدينية والإثنية وهم المسؤولون عن اغتيال آلاف من المعارضيين الإيرانيين والرعايا الأجانب في مختلف دول العالم ويجب إحالتهم إلى محكمة العدل العالمية لإقترافهم هذه الجرائم.
ان لامبالاة نظام الملالي تجاه إثنين وخمسين قرار إدانة اصدرته الجمعية العامة للأمم المتحدة ولجنة حقوق الإنسان التابعة للمنظمة الدولية والإدانات الدولية الأخرى والإيغال والإستمرار في تشديد الإعدامات الوحشية والعقوبات البربرية العائدة إلى العصور الوسطى,تضاعف إحالة ملف انتهاك حقوق الإنسان في إيران إلى مجلس الأمن الدولي.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
21 كانون الأول / ديسمبر 2005