الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهشمعات اشرف انارت الطريق وبددت ظلام ملالي طهران

شمعات اشرف انارت الطريق وبددت ظلام ملالي طهران

ashraf  محمد العلوي:في تظاهرة رائعة لاشراف العراق , احتضنتها اشرف المناضلة , تضامن الجميع في المؤتمر التضامني مع الشعب العراقي بالتعاون مع التجمعات العشائرية العراقية ومنظمة مجاهدي خلق الايرانية المناضلة . حيث حضر وشارك في المؤتمر اكثر من 135 حزبا وتجمعا عراقيا, اضافة الى 1000 من شيوخ عشائر الجنوب  . حيث تم تجميع اكثر من ثلاثة ملايين توقيع من العراقيين الشرفاء , مطالبين جميعا برفع اليد المللية الارهابية عن جنوب ووسط العراق ومحذرين جيراننا العرب و العالم من خطورة الاحتلال الايراني في جنوب العراق الذي قد يتحول بين ليلة وضحاها لمحمية ايرانية كما صرح الشيخ العربي البطل كاصد نجم شيخ  الحميدات:
 

ان هذه التظاهرة ان دلت على شيء , انما تدل على دلائل مهمة , اهمها واكثرها الحاحا هو دور نظام طهران الارهابي في المنطقة وضرورة التعامل من دول الجوار والعالم معه بجدية ودفعه للتراجع لداخل حدود ايران من جانب وفرض الحصار عليه وتجفيف موارده المالية التي يستخدمها في ارهابه للمنطقة والعالم .
ومن جانب اخر اظهر هذا المؤتمر بشكل لايقبل الشك , حرص منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة على خلق الظروف المناسبة لتبني , شكلا جديدا متطورا ايجابيا من العلاقات الاقليمية الايرانية بشكل عام والعلاقات العراقية الايرانية بشكل خاص , التي يمكن البناء عليها مستقبلا , لبناء علاقات ايرانية عربية تكاملية في مختلف المجالات , للارتقاء بمستويات العيش الاقتصادية والاجتماعية لشعوب المنطقة مما يقلل لاقل حد ممكن التحديات الامنية التي تواجه المنطقة طاردة للابد مظاهر التسلح والتحدي التي تمتص قدرات الشعوب وتفتح ابواب الشر من حروب ودمار وخسائر بشرية ومادية .كذلك اوضح هذا المؤتمر بشكل واضح الارتباط المصيري بين شعوب المنطقة ودور منظمة مجاهدي الخلق الريادي في السلم والاستقرار في المنطقة وعلاقاتها الاجتماعية الرصينة مع سائر شرائح الشعب العراقي التي تمتد , لكل العراقيين عربا واكرادا وتركمانا , مسلمين و مسيحين وصابئة , وما الوثيقة التي تم توقيعها من قبل 3000000 مليون عراقي ضد نظام طهران المللي الا اكبر اثبات و برهان على مانقول , فهل وصلت الرسالة للطالباني ؟ بان مجاهدي خلق والشعب العراقي تحالف طبيعي وان اشرف المناضلة هي حصيلة طبيعية لعلاقات لايمكن وصفها الا بالعلاقات العائلية والتكافل والتكامل والتفاعل مع افراح المنطقة واتراحها , بعيدا عن الاستغلال و التهديد والعنف التي روج لها نظام خامئني في العراق و المنطقة …سياسات لم تجلب الا الدمار والخراب في كل ارجاء العراق وارتقت بالعنف لاعلى مستوياته في بلد لايعرف الا سياسات التراحم والتعاطف بين كل مكوناته .
فهل وصلت رسائل العراقيين و الاشرفيين للعالم ؟ فهذه الرسائل واضحة ومباشرة , وبسيطة , ومضمونها  ….ابعدو خامئني ونجاد وعصاباتهم من المعممين في طهران عن العراق وساعدونا لنعيش في سلم وسلام .
ان هذه النشاطات تؤكد بشكل واضح ان تحالف الشعب العراقي مع قوى الخير والسلام وعلى راسها ( مجاهدي خلق ) المتمثلة بابطال اشرف , هو الطريق الصحيح لحل كل مشاكل المنطقة , وان هذه النشاطات انما هي شمعات الحق تنير لنا دربنا , لتبدد ظلام الملالي الذي نشروه هنا وهناك لكي يلعبون لانهم لايستطيعون التخريب الا في عتمة الليل .
نحن في حاجة ماسة لتعزيز الروابط بيننا وبين اشرف اكثر واكثر , ولنستغل كل الفرص لتحقيق ذلك .
لنحيي جميع هذه الجهود الرائعة ولنشد على ايادي الخير الممدودة من اشرفيين واشرفيات وعراقيين وعراقيات
عاش العراق الحر المستقل
عاشت مجاهدي خلق المناضلة
عاشت اشرف الصامدة
كاتب عراقي مقيم في قبرص