الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةساسة أوروبيون:حل الأزمة الإيرانية يكمن في شطب مجاهدي خلق من لائحة الارهاب

ساسة أوروبيون:حل الأزمة الإيرانية يكمن في شطب مجاهدي خلق من لائحة الارهاب

lordgoldعقب اصدار محكمة استئناف البريطانية حكمها اعتبر ساسة أوروبيون شطب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من لائحة الارهاب هو الحل لأزمة إيران.
وأكدت البارونة (غولد) النائبة في مجلس اللوردات البريطانية انه وللخروج من أزمة إيران يجب شطب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من لائحة المنظمات المحظورة والاعتراف بمساعيها لتحقيق الديمقراطية في إيران.
ففي مقال له نشرتها صحيفة «ميدل ايست تايمز» البريطانية بعنوان «حل المعارضة لأزمة إيران» قالت البارونة «غولد»: ان نظرة بسيطة إلى العديد من الاحداث المهمة خلال الاشهر الماضية جرت في إيران تدل بوضوح إلى ان الشعب الإيراني مستعد للتغيير… ان أكبر مانع أمام التغيير الديمقراطي في إيران هو ادراج اسم أكبر مجموعة معارضة إيرانية أي منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في لائحة الارهاب.

 ان خطوة ايجابية في هذه المرحلة هي ايصال رسالة إلى الشعب الإيراني باننا ندعم مطالبكم الديمقراطية. تعتبر سياسة دعم الشعب الإيراني وحركة المقاومة الإيرانية أفضل حل للأزمة سلمياً.
على صعيد متصل شجب (استراون استيفنسون) نائب رئيس مجموعة حزب الشعب الأوربي – الديمقراطيين الأوروبيين في البرلمان الأوربي والرئيس المشترك لمجموعة ايران حرة في البرلمان الأوروبي اعتماد الغرب سياسة المساومة تجاه النظام الإيراني وأكد ضرورة شطب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من لائحة الارهاب في الاتحاد الأوروبي.
وفي مقال له بعنوان «الغرب وقف بوجه ايران ديمقراطية» نشرته صحيفة «هيرالد» البريطانية قال «استيفنسون»: «ان الحكم الذي أصدرته محكمة الاستئناف البريطانية بالبت في رفع الحظر عن مجاهدي خلق مؤخراً يعتبر انتصارًا كبيرًا… إن كثيرًا من اصحاب المصالح في أوروبا عاكفون على املاء جيوبهم بعقد صفقات مربحة مع إيران مؤملين باستمرار هذه الصفقات حتى تمكن النظام الإيراني من إكمال التقنية النووية.. ان اعضاء منظمة مجاهدي خلق هم الوحيدون المستعدون للقيام بمنع هذا الخرق، ولكننا ادرجنا مجاهدي خلق في لائحة الارهاب تلبية لمطلب الملالي وبذلك اغلقنا الطريق أمامهم بينما يتمكنون من مواجهة فعالة مع نظام طهران.. واتمنى ان يستمر الرئيس ساركوزي في سياستها الحازمة تجاه مشروع إيران النووي حيث تستلم فرنسا رئاسة الاتحاد الأوربي في شهر تموز القادم.. الا ان تصريحات قوية دون اتخاذ خطوة عملية لن تجدي نفعًا.. بل علينا أن نرسل اشارة قوية إلى حكام إيران باننا في أوروبا جادون في القول بضرورة شطب مجاهدي خلق من لائحة الارهاب ودعم منظمة مجاهدي خلق باعتبارها المنظمة الرئيسية القادرة على تحقيق الديمقراطية في بلد محاصر.